• الاثنين 25 ربيع الآخر 1438هـ - 23 يناير 2017م

رئيس الوزراء الدنماركي الجديد يعلن عن حكومته الليبرالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

كوبنهاجن (د ب أ)

كشف رئيس الوزراء الدنماركي الجديد لارس لوكه راسموسن، أمس، النقاب عن تشكيلة حكومته الليبرالية، وأعلن راسموسن أن نائب رئيس حزبه «فينستره»، كريستيان ينسن، سوف يكون وزيرا للخارجية، فيما آلت وزارة المالية إلى كلاوس هيورت فريدريكسن الذي تولى الحقيبة نفسها في الحكومة السابقة لراسموسن من عام 2009 حتى 2011. ولم يتمكن راسموسن من الاتفاق مع الأحزاب الأخرى في تيار يمين الوسط التي نجحت في الحصول على مقاعد بالبرلمان الذي يضم 179 مقعدا في الانتخابات التي أجريت في 18 يونيو الجاري لتشكيل ائتلاف حاكم، ولذلك أعلن أمس السبت أن حزبه «فينستره» سوف ينفرد بالحكم. وصعد حزب فينستره إلى القمة بعد الانتخابات رغم حصوله على 5. 19 بالمئة فقط من إجمالي الأصوات، ليصبح عدد مقاعده البرلمانية 34 مقعدا، أي أنه حل بعد كل من حزب الشعب الدنماركي الشعبوي (37 مقعدا)، والحزب الاشتراكي الديمقراطي المنتهية ولايته (47 مقعدا). وقال حزب الشعب إنه لا يرغب في الحكم، ولم تحصل الأحزاب اليسارية على أغلبية، ما دفع رئيسة الوزراء المنتهية ولايتها هيلي تورنينج شميت وحزبها الاشتراكي الديمقراطي إلى الاعتراف بالهزيمة أمام راسموسن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا