• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

باقة من أجمل الحرف المغربية والصناعات اليدوية تبهر الزوار

مهرجان زايد التراثي... ملتقى الأصالــــــــــــة والموروث الشعبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 ديسمبر 2016

على مساحة 1400 متر مربع، يحتضن مهرجان الشيخ زايد التراثي الذي تستمر فعالياته حتى الأول من يناير المقبل، باقة واسعة من الحرف الفنية التقليدية، وجانباً كبيراً من الموروث الثقافي للمملكة المغربية الذي يتميز بفرادة وغنى يجسدان ما صاغته الحضارة الإسلامية في بلاد المغرب، خاصة التراث المعماري والثقافي والحضاري.

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

عندما يدلف زائر مهرجان الشيخ زايد التراثي بوابة الجناح المغربي، البوابة الضخمة التي تحاكي «باب المنصور لعلج» أعظم أبواب القصبة الإسماعيلية بمدينة مكناس، والتي أسسها السلطان إسماعيل، وأتم البناء ابنه عبد الله حوالي 1732، يجد نفسه في مساحة واسعة زينت بديكورات نحاسية وفخارية، تتوسطها أربع نافورات مائية تنساب لتتدفق في نعومة على الفسيفساء الأزرق، تاركة خلفها أصوات خرير المياه الذي يزيد المكان ألقاً.

ويستمع الزوار بصوت الموسيقى الأندلسية، وأنغام فرقة «كناوة» المنبعثة من على المنصة التي تتوسط الجناح، حيث يتميز الجناح العديد بزوايا مصممة بعناية كبيرة ليبرز الفن المغربي التقليدي.

ويقدم الحرفيون نماذج فائقة، تعبر عن جمال الصناعات التقليدية في المملكة المغربية، التي حضرت بتفاصيلها البديعة من مختلف مدن المغرب التي تتميز بغناها وتفردها وتنوعها، مثل: الرباط سلا، وفاس، والصويرة، ومراكش، ومكناس، وتطوان، وطنجة، وأغادير، وآسفي، والعيون، وبوجدور، والداخلة، والكويرة، وغيرها من المدن العريقة معقل الصناعة التقليدية الزاخرة والمتشبعة بالموروث الشعبي الضارب في أعماق التاريخ.

روعة التصميم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا