• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

في النسخة الخامسة من «البرنامج»

«الاختيار».. و«متخزبق».. الأفضل في «استوديو الفيلم العربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

للمرة الأولى في تاريخ برنامج استوديو الفيلم العربي، منحت «إيمج نيشن» الجائزة الكبرى لمسابقة الأفلام الروائية لاثنين من المتسابقين، فقد حازت إيمان طلال السيد والبالغة 21 عاماً من الإمارات، على جائزة أفضل فيلم عن فيلمها القصير «الاختيار»، إلى جانب فيلم «متخزبق» لجعفر المدهون، 25 عاماً من البحرين، والذي حاز أيضاً جائزة أفضل سيناريو.

وأعلنت «إيمج نيشن» مساء أمس الأول، أسماء الفائزين بالنسخة الخامسة من المسابقة السنوية لبرنامج استوديو الفيلم العربي، والمخصصة للأفلام القصيرة، وحاز ثلاثة فائزون جائزة «أفضل فيلم» في مسابقة الأفلام الوثائقية 2015 ومسابقة الأفلام الروائية 2016، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في العاصمة أبوظبي، وضمت لجنة التحكيم التي تولت اختيار القائمة النهائية للمتأهلين، نخبة من أكبر الأسماء في عالم صناعة السينما الإماراتية، ومنهم المخرجة نهلة الفهد، وعلي مصطفى (المختارون)، وماجد الأنصاري.

وبهذه المناسبة، قالت إيمان السيد: «يسعدني جداً الفوز بهذه الجائزة، خاصة بعد أن عملت بجد ووضعت كل طاقاتي لإنتاج هذا الفيلم. كما أنني سعيدة بدعم عائلتي وشعورهم بالفخر والاعتزاز، هذا يعني لي الكثير. ويشرفني اختيار فيلمي للمشاركة في مسابقة المهر الإماراتي للأفلام القصيرة في مهرجان دبي السينمائي الدولي ليتنافس مع مجموعة من أفضل الأفلام في هذه الصناعة».

أما الجائزة الكبرى لأفضل فيلم وثائقي، فكانت من نصيب علوي شريف، 24 عاماً من جزر القمر، عن فيلمه القصير «جمعة وحكيم» ويتناول الفيلم الوثائقي قصة شابين مشردين بلا مأوى، يصارعان من أجل البقاء على قيد الحياة في الأدغال، ويتغير مجرى حياتهما إلى الأبد بسبب شخص غريب.

وعلّق علوي على فوزه قائلاً: «الفوز بهذه الجائزة سيفتح لي الأبواب لدخول عالم السينما، وتشجيعي على التقدم والاستمرار في هذا المجال. توفير برنامج تدريبي لدعم السينمائيين الهواة في المنطقة هو شيء رائع، حيث ساهم هذا البرنامج في صقل مهاراتي بشكل كبير من خلال إشراف عدد من المدربين الموهوبين والملهمين، وأتطلع لمعرفة المزيد عن هذه الصناعة وتقديم المزيد من الأفلام».

وحاز أركوس، 30 عاماً من الهند، على جائزة «أفضل منتج» عن فيلمه الوثائقي «هرطوم»، وبالتالي تم توزيع خمس جوائز خلال حفل استوديو الفيلم العربي.

وبدوره، صرح مايكل غارين، الرئيس التنفيذي لشركة إيمج نيشن: «يعتبر برنامج استوديو الفيلم العربي من أهم البرامج التدريبية لتطوير صناعة الأفلام في المنطقة. ومع التطور السريع لهذه الصناعة، تقوم إيمج نيشن بتوفير الأدوات والتدريبات اللازمة للأجيال القادمة من السينمائيين، ومساعدتهم في دخول عالم صناعة الأفلام من خلال إتاحة الفرص لهم للمشاركة في الإنتاجات المحلية والدولية التابعة للشركة. نحن فخورون جداً بخريجي دورة 2015/2016، ونؤمن بأن في انتظارهم مستقبل مهني باهر في مجال صناعة الأفلام».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا