• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مقتل إرهابيين برصاص الجيش

الجزائر تهدد بسحب تراخيص 5 قنوات محرضة على العنف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

الجزائر(د ب أ)

دعت وزارة الاتصال الجزائرية، خمس قنوات تلفزيونية خاصة إلى ما وصفته «اتخاذ تدابير صارمة وسريعة» من أجل إفراغ شبكاتها البرامجية من مظاهر العنف والمشاهد المنافية لتقاليد وقيم المجتمع، وإلا ستواجه تدابير قد تصل إلى سحب تراخيصها. وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن وزارة الاتصال نبهت المديرين العامين لخمس قنوات تلفزيونية إلى أن المسؤولية الملقاة على عاتقهم تحتم عليهم «اتخاذ تدابير صارمة وسريعة» لإفراغ مجموع شبكات البرامج التلفزيونية من المشاهد «المنافية لتقاليدنا العريقة وقيمنا الروحية السمحاء ومنها نبذ العنف بمختلف أشكاله واحترام قدسية العائلة الجزائرية وجنوحها إلى الأمن والأمان داخل بيتها».

وأشار المصدر أن الوزارة لاحظت «اتجاهاً مغايراً لهذه المعاني في بعض البرامج التلفزيونية التي يجري بثها خلال هذا الشهر وفي فترات الذروة» والتي أخذت «منحى يثير الاستنكار بتركيزها على مظاهر العنف والترويج لمختلف أشكاله». وأكدت الوزارة أن مصالحها ستتابع رصد البرامج المبثوثة بمختلف أشكالها والتأكد من التجسيد الفعلي للتدابير التي طالبت باتخاذها من أجل تصويب البرامج. كما شددت على أنها و«في كل الأحوال لن تتأخر عن اتخاذ التدابير القانونية اللازمة التي قد تصل إلى سحب الترخيص». ولاقت البرامج التي تبثها القنوات التلفزيونية الخاصة خلال شهر رمضان المبارك انتقادات واسعة بسبب ما يوصف بأنه «تحريض على العنف».

من جانب آخر أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن الجيش قتل مسلحين في منطقة عين الدفلى على بعد 160 كيلومتراً جنوب غرب العاصمة الجزائرية. وأوضحت الوزارة في بيان أن «مفرزة من الجيش قضت على إرهابيين اثنين اثر كمين بالقرب من منطقة وادي الخراز ببلدية تاشتة زقاغة» على بعد أربعين كيلومتراً من مدينة عين الدفلى. وأضاف البيان أن الجيش ضبط مسدسا رشاشا من نوع كلاشنيكوف وبندقية نصف آلية وقنبلتين يدويتي الصنع وكمية من الذخيرة. وكانت وزارة الدفاع أعلنت الأربعاء قتل إرهابي مسلح آخر في المنطقة نفسها التي تعد من معاقل المجموعات الإسلامية المسلحة منذ اندلاع أعمال العنف في الجزائر بداية التسعينات. ومنذ بداية السنة، أعلنت وزارة الدفاع قتل 62 إرهابياً مسلحاً في أنحاء عدة من البلاد منهم 25 في عملية واحدة في منطقة البويرة. وقتل الجيش 13 إرهابياً مسلحاً في منطقة عين الدفلى وحدها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا