• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

حددت 3 معوقات للتحول الرقمي

«سيمنس»: 64% من شركات الإمارات زادت من إنفاقها على التقنيات الرقمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 ديسمبر 2016

حسام عبدالنبي (دبي)

زادت 64% من الشركات العاملة في الإمارات من إنفاقها على التقنيات الرقمية خلال العام الحالي مقارنة بالعام الماضي، فيما حافظت 30% من الشركات على مستوى الإنفاق نفسه، وخفضت 6% من الشركات من حجم إنفاقها على التقنيات الرقمية، حسب دراسة مشتركة أجرتها شركة «سيمنس» مع مركز الفكر التابع لشركة الاستشارات الإدارية «استراتيجي&» عن التحول الرقمي في قطاع الأعمال في الإمارات.

وحددت الدراسة التي تم الكشف عن تفاصيلها خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس شركة «سيمنس» في مكتب المستقبل التابع لمؤسسة «دبي للمستقبل»، ثلاثة عوامل خارجية تمنع قطاع الأعمال في الإمارات من تطبيق التحول الرقمي، أولها وجود مخاوف تجاه أمن المعلومات (47%) ونقص جاهزية السوق (44%) وعدم العثور على شركاء لتطبيق التقنيات الرقمية (44%)، منبهة إلى أن 40% فقط من الشركات لديها استراتيجية للتحول الرقمي، بينما 51% من الشركات على دراية بالرقمنة، حيث إن 24% من الشركات تفهم الرقمنة بشكل صحيح.

ووفقاً للدراسة فإن أكثر ثلاث تقنيات مستخدمة في الإمارات هي البرمجيات والتطبيقات (40%) وإنترنت الأشياء (37%) ثم البيانات الكبيرة (31%)، مشيرة إلى أن 34% من الشركات في الإمارات تعد مبتدئة في مستوى النضج في تطبيق التقنيات الرقمية، ونسبة 62% متوسطة، في حين أن 4% فقط من الشركات تعد متقدمة من حيث مستوى النضج في تطبيق التقنيات الرقمية.

وخلال المؤتمر طرح كبار التنفيذيين في «سيمنس الشرق الأوسط» تقرير «الاستعداد للعصر الرقمي: حالة الرقمنة في قطاع الأعمال بدول مجلس التعاون الخليجي» الصادر عن (مكتب المستقبل) والذي تم بناؤه بتقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد في دبي. ويسلط التقرير الضوء على النتائج الهامة للدراسة المشتركة التي تهدف إلى تحفيز التقدم والتطور الرقمي على الشركات العاملة في المنطقة.

وأظهرت الدراسة أن 60% من 300 شركة خليجية مشمولة في الدراسة، ترى أن الرقمنة تمتلك القدرة على خلق نماذج عمل جديدة أو تؤدي إلى ثقافة أكثر انفتاحاً على الابتكار، ومع ذلك، تعتقد 3% فقط من الشركات أنها وصلت إلى مرحلة متقدمة من عملية التحول الرقمي، مع العلم أن 18% فقط تستخدم تقنيات الحوسبة السحابية و30% تستخدم البيانات الضخمة والتحليلات على وجه التحديد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا