• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

صنابير المسجد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

هيئة الأوقاف تنعم بأجمل مساجد عمارة، ونظافة، ومآذن تبعث في القلوب الخشوع، مع موظفين منتقين، ولو شاركت أوقاف أبوظبي في مسابقة عالمية من ناحية مساجدها وما يقدم للقاصدين ما نازعها أحد، ولكن لي لفتة تخص صنابير الوضوء وهنا أخص مسجد «عمر بن الخطاب» بأبوظبي فما أجمله بما يحويه، ولكن صنابير الوضوء تحتاج إلى تبديل فوراً لأن وضوء الفرد بهذا النوع يكفي لوضوء عشرة مصلين وهذا لا ينسيني الدعاء والثناء على من بنى هذا المسجد وعلى العاملين فيه من إمام إلى أصغر عامل نظافة فنعم الفريق هم، وشكراً للقائمين على الأوقاف.

أحمد فخر

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا