• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

رحل في هدوء بعد صراع مع المرض

حمد الإبراهيم.. وداعاً أبتسامة الشاشة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

فقدت أسرة الرياضة الزميل حمد فيصل الإبراهيم مقدم البرامج في مجموعة قنوات أبوظبي الرياضية، عن (31 عاما)، والذي وافته المنية بعد صراع مع المرض بدأ العام الماضي، أجرى خلاله عدة جراحات، ثم لفظ أنفاسه الأخيرة ظهر أمس بمستشفى هانوفر بألمانيا، ليترك خلفه إرثاً مهنياً واحترافياً وأخلاقياً كبيرا.

وبرغم صغر سنه، إلا أن الفقيد كان مبهرا في تقديم البرامج بالاستوديوهات والتغطيات في الملاعب والميادين والساحات، وكان مثقفا فوق العادة حيث يتحدث عدة لغات منها الإنجليزية والبرتغالية، والإيطالية، فقد كان مطلعا على الكثير من تفاصيل المشهد الرياضي العالمي في كرة القدم والألعاب الأخرى، فكانت معلوماته حاضرة دائما، وصوته وقورا، وصورته تحمل أبتسامه الصباح وملاح الأمل وعنوان التفاؤل، وأسلوبه مقنعا لاختياره أقصر الطرق لعقل وقلب المشاهد بالبساطة والدقة والاحترافية .

قدم الفقيد العديد من البرامج والاستوديوهات الناجحة في كرة القدم لتحليل الأداء وتقصي ردود الأفعال بدوري الخليج العربي وباقي المسابقات المحلية، والدوري الإنجليزي حينما كانت حقوقه الحصرية مع أبوظبي الرياضية، وكذلك التصفيات الأوروبية لكأس العالم التي حصلت قناة أبوظبي على حقوقها حاليا، ونهائي كأس إسبانيا، وكانت تربطه علاقات قوية بالكثير من نجوم العالم ومشاهير الكرة، حيث تواصل مع أغلبهم بشكل وثيق، وكان لذلك أثر إيجابي في حضورهم المميز على برامج أبوظبي الرياضية، كما كانت له بصمته في برامج سباقات الفورمولا- 1 والرياضات التراثية ومنها صيد الصقور، وغيرها من المناسبات والأحداث المهمة التي كان جزءا منها بنجاحه الكبير في نقلها للمشاهدين.

حصل حمد الإبراهيم على بكالوريوس إدارة الأعمال عام 2008، وعمل لبعض الوقت في تخصصه المحاسبي في عدد من البنوك، إلا أن موهبته الإعلامية كانت طاغية عليه، وعشقه لكاميرات الشاشة الصغيرة كان يفوق كل رغبة أخرى، فالتحق بمجموعة قنوات أبوظبي الرياضية في الأول من فبراير عام 2010، ليشارك الفقيد الشاب حمد في تغطية كل البرامج والمناسبات كافة جنبا إلى جنب مع كل زملائه، حيث إن «أبوظبي الرياضية» تعمل بأسلوب الفريق، حيث يمكن لأي مذيع أن يحل محل زميله في كل برنامج أو استوديو في أي لحظة، وفقا للخطة البرامجية وتوقيتات العمل.

وتلقت الأوساط الإعلامية والرياضية خبر وفاة حمد الإبراهيم بحزن وأسى بالغين برغم انهم كانوا جميعا يتابعون حالته أولا بأول منذ سفره لتلقي العلاج بالخارج، حيث كان خبر عودته في بداية الموسم الكروي الحالي بعد الجراحة التي أجراها بألمانيا قد أسعدت الجميع، إلا أن المرض عاوده من جديد، وكان آخر ظهور له خلال تغطيته لانتخابات اتحاد الدراجات 28 سبتمبر الماضي، والذي شعر خلال الاستوديو الخاص بها، بآلام فلم يتمكن من إكمال الفقرات، وعاد للسفر إلى ألمانيا، لتلقي العلاج ودخل الفترة الأخيرة في غيبوبة حتى فارق الحياة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا