• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

شهر الترشيد لا الإسراف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

نعيش هذه الأيام أجمل أيام العام «شهر رمضان» الذي يتميز عن بقية شهور السنة كلها، لأنه يعتبر شهر «لم الشمل»، حيث تجتمع الأسر، ويلتقي الأصدقاء، ويحلو فيه السهر والالتفاف حول مائدة واحدة في الإفطار والسحور، ويعتبر رمضان أيضاً شهر التصالح والتسامح والمحبة، لإنهاء خصام بين الناس، لكن الشهر لو تكلم لانتقد «سلوك الناس» من حيث التبذير في الطعام، حيث تقوم الأسر - خاصة التي أنعم الله عليها بالخير - بإعداد العديد من أنواع الطعام على سفرة الإفطار، وللأسف هذا الطعام المتبقي يكون مصيره القمامة، فإذا راجعنا أنفسنا في هذا السلوك وقمنا بعمل كمية تكفينا فقط وساهمنا من خلال إحدى المؤسسات أو بأنفسنا بجزء من قيمة هذه الأطعمة يكون أفضل.

ومن المظاهر المستفزة هي ولائم الفنادق، فتجد أحدهم يقوم بملء الأطباق الخاصة به، ولا يتناول منها إلا جزءاً بسيطاً جداً، ليستمر إهدار وفقد الطعام، في حين نرى الكثير من الدول تعانى المجاعات والأمراض بسبب الجوع والفقر، علينا جميعاً أن نعي ونفهم جيداً المراد من صيام الشهر الكريم، وهو تطهير للنفس والمال والمجتمع، كما أنه عبادة صحية وتدريب على الصبر والجهاد والتضحية والمشقة، وليس شهراً لإقامة الولائم والحفلات والتنافس في الملذات، علينا أن نسير في طريق الاقتصاد في النفقات، وننأى بأنفسنا عن السير في طريق الإسراف والتبذير، وأن ندرك أن الغاية من الطعام والشراب هي التقوى على طاعة الله، والفوز برضاه في الدنيا والآخرة، وليس ملء البطون والتفاخر ونسيان إخواننا من الفقراء والمساكين الذين لهم حقوق كثيرة علينا.

منة أشرف - العين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا