• الاثنين 23 جمادى الأولى 1438هـ - 20 فبراير 2017م
  12:36     أردني يشعل النار في نفسه بسبب ظروفه المعيشية الصعبة         12:36     حكومة جنوب السودان تعلن المجاعة في عدة مناطق من البلاد    

المواجهة الشاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

لا أحد ينكر أهمية المواجهة الأمنية مع الإرهاب الأسود، على العكس ننظر جميعاً بعين الإعجاب إلى الجهود التي تبذلها أجهزة وكوادر تحمل أرواحها على أكفها يومياً لتوفر الأمان لملايين تستهدفهم قوى الظلام دون ذنب ولا جريرة.

وندعو الله ليل نهار أن يحفظ الأبطال الذين يضحون بحياتهم لينعم الأطفال والنساء والكادحون في مواقع العمل والإنتاج بنعمة الأمان.

لكن على الجانب الآخر لا يمكن اختزال المواجهة مع الإرهاب في جانبها الأمني فقط.. إذ لا بد أن تعمل كل مؤسسات المجتمع في كل الدول لتجيب على سؤال مهم يتلخص في 4 كلمات.. من أين يأتي الإرهاب؟!.. الإرهاب ليس نبتاً شيطانياً، لكن نتيجة لمقدمات طويلة عاشتها دول كثيرة في منطقتها ولم توليها الاهتمام الكافي.. الإرهاب هو الابن غير الشرعي لتراجع دور المدرسة والمسجد والكنيسة والنادي.. وصورية دور الأسرة ذاتها.. وانشغال الأب وتململ الأم وتراجع صوت العلم لصالح الخرافة والقيم السلبية والجهل فإذا أردنا اقتلاع جذوره فلنعمل معاً لعلاج هذه السلبيات أولاً.

جواد محمد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا