• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

وما زال التحقيق مستمراً

السجن ينتظر رونالدو في «التهرب الضريبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 ديسمبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

تتوالى ردود فعل «التسريبات» التي نشرتها صحيفة «ديرشبيجل» نقلاً عن موقع «فوتبول ليكس»، والتي تفيد بتورط عدد من نجوم الكرة الكبار، وعلى رأسهم «الدون» كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، في فضيحة تهرب ضريبي، بإدارة خورخي مينديز وكيل أعمال رونالدو، وعدد من نجوم الكرة العالمية ومدربيها الكبار، بينهم جوزيه مورينيو واللاعبين بيبي وكونتيراو ورادميل فالكاو وخاميس رودريجيز، وغيرهم.

وبعثت وزارة المالية الإسبانية خطاباً رسمياً مساء أول أمس إلى مصلحة الضرائب تطالبها فيه بتجهيز الوثائق والمستندات التي لديها والخاصة باتهام النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بالتهرب الضريبي، لإرسالها إلى النائب العام الإسباني لتحريك دعوى قضائية ضده، وإنْ كانت الوزارة أوضحت في خطابها أن هذا الإجراء يحتاج لبعض الوقت، حتى يتسنى الاستماع إلى أقوال رونالدو والآخرين، فيما سيوجه إليهم من اتهامات.

وأوضح خطاب وزارة المالية أن النائب العام هو الجهة صاحبة الحق الأصيل في حصر وتحديد الأموال المستحقة للضرائب، بصرف النظر عن عدم علمه مسبقاً بهذه التسريبات.

وذكرت مصادر إسبانية وثيقة الصلة بالنيابة العامة، أنه في حالة ثبوت إدانة رونالدو، فإنه سيكون معرضاً لعقوبة السجن لما يتراوح بين عامين إلى 6 أعوام، إلا في حالة اعترافه بما وجه إليه من اتهامات في هذا الشأن عن السنوات من 2011 إلى 2013، على اعتبار أنه مواطن غير إسباني، مع قيامه بسداد الأموال التي استفاد منها نتيجة تهربه من الضرائب، وفي هذه الحالة قد تخفف المحكمة العقوبة، فإذا ما وصلت إلى 18 شهراً فقط، فإنه سيعفى في هذه الحالة من السجن لعدم تجاوز مدة العقوبة حد العامين، وفقاً لنصوص القانون الإسباني. وأكد عدد من خبراء الضرائب الذين استرشدت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية بآرائهم، أنه على رونالدو أن يستمع إلى نصيحة مستشاريه بدفع أية أموال قد أخفاها ضريبياً خلال عامي 2014 و2015 أيضاً، حتى يتسنى تبرئته من أية اتهامات جديدة تتعلق بالتهرب الضريبي.

وكانت الصحيفة الكتالونية أول صحيفة إسبانية تكشف عن التسريبات.

ومن جانبه، ذكر راديو «مونت كارلو سبورت» أن قاضياً إسبانياً يدعى أرتورو زاماريجو بمحكمة مدريد، طالب بحظر النشر في أوروبا كلها فيما يتعلق بتسريبات هذا التهرب الضريبي، مع التأكيد على عدم نشر أية معلومات سرية ذات طابع شخصي أو أرقام، ووجه اللوم لـ «الكونسورتيوم» الأوروبي المكون من 12 مؤسسة إعلامية الذي سمح بنشر هذه التسريبات عبر موقع «فوتبول ليكس»، مخالفاً بذلك حقوق السرية.

يذكر في هذا الصدد أن هناك لاعبين آخرين ترددت أسماؤهم في هذه التسريبات، مثل النجم الألماني مسعود أوزيل ولوكا مودريتش والإيطالي ماريو بالوتيللي، وغيرهم، ومازال الملف مفتوحاً، وقد يكشف عن المزيد من المفاجآت في الأيام المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا