• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

ضمن حملة لمؤسسة القلب الكبير

إعلاميون ومشاهير التواصل يتحدون قسوة البرد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

في أجواء شديدة البرودة وصلت حرارتها إلى ما دون الست درجات مئوية تحت الصفر، تجمع عدد من الإعلاميين، ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأول الأحد، في مقهى «تشل أوت» الثلجي، للمشاركة في تحدٍ إنساني فريد، نظمته مؤسسة القلب الكبير، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها.

الفعالية التي حملت عنوان «تحدي قسوة البرد.. هل ستصمد مثلهم؟»، مثلت جزءاً من الحملة الإغاثية «قلوب دافئة»، التي أطلقتها المؤسسة في مطلع يناير الجاري وتتواصل حتى السابع من فبراير المقبل، لمؤازرة أكثر من 2500 عائلة نازحة من البرد في مدينتي حلب السورية والموصل العراقية، بسبب الاضطرابات السائدة في هاتين المدينتين، التي نتج عنها الكثير من الخسائر البشرية، وفقدان العديد من العائلات للبيوت التي تحميها من البرد القارص وتوفر لها مقومات العيش الكريم.

وتمثل الهدف الرئيس من هذا التحدي في نقل جانب من معاناة النازحين والمهجرين من بيوتهم خلال فصل الشتاء، الذي تنخفض فيه درجات الحرارة وتصل أحياناً إلى ما دون الصفر، لتسبب آلاماً لا يمكن تحملها.

ولزيادة حدة التحدي وتقديم صورة قريبة من مشاعر النازحين الحقيقية أثناء البرد، دخل المشاركون إلى المقهى دون ارتداء المعاطف والسترات الحرارية التي تقدم عادة للزوار، واكتفى البعض بالملابس الخفيفة لينقل ألم الإحساس بالبرد الذي لا يحتمل، وفيما تمكن البعض من البقاء لمدة عشر دقائق بصعوبة، لم تتمكن النسبة الأكبر من المشاركين من البقاء سوى لدقائق معدودة داخل المكان البارد جداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا