• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  02:22     تيريزا ماي تقول ان اعتداء مانشستر كان يهدف الى ايقاع "اكبر عدد من الضحايا"        02:23    ماي : هناك اجتماع أمني آخر اليوم لبحث هجوم مانشستر         02:31     شهود يقولون إنهم سمعوا "دويا هائلا" عند مركز آرنديل بمانشستر         02:37     شاهد من رويترز: العشرات يركضون من مركز آردنيل التجاري         03:00     القبض على شاب في الثالثة والعشرين من عمره لصلته بهجوم مانشستر         03:00     توقيف مشتبه به في ال23 من العمر في إطار التحقيق حول اعتداء مانشستر         03:01     المحكمة العليا السعودية تدعو المسلمين إلى تحري رؤية هلال شهر رمضان الخميس    

المطوع يشارك في تحدي الناشئين

حلة جديدة لفريق أبوظبي في رالي بولندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

يستعد فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات المؤلف من كريس ميك وبول ناجل ومادس أوستبيرج ويوناس أندرسون لخوض غمار الجولة السابعة من بطولة العالم للراليات على متنDS 3 WRC بحلتها الجديدة. وتحط البطولة رحالها في بولندا نهاية الأسبوع الجاري، بإقامة منافسات النسخة الـ72 بـ، «ميكولايكي». ويفتتح الرالي السبت المقبل وسط طموحات كبيرة لفريق أبوظبي العالمي لتعزيز مركزه الثاني في الترتيب العام للصانعين، وتقليص الفارق مع المتصدر. ويشهد رالي بولندا ثاني مشاركات سائق فريق أبوظبي للسباقات محمد المطوّع «22 عاماً» مع ملاحه ستيفن مكاولي في بطولة العالم للسائقين الناشئين، التي تضم 18 سائقاً من مختلف الدول الأوروبية، ليكون المطوّع أول سائق عربي إماراتي يشارك في الموسم الكامل من البطولة على متن سيتروين DS 3 R3-Max.

وقال المطوع «ارتكبت خطأً في البرتغال أجبرني على الانسحاب، وهو ما لم أكن أضعه في الحسبان، هدفي في بولندا هو إكمال الرالي دون أخطاء لاكتساب أكبر قدر ممكن من الخبرة والاستفادة من الفرصة، التي قدمها لي الشيخ خالد القاسمي في المشاركة ببطولة العالم للراليات ضمن فئة الناشئين، وتعويض الإخفاقة التي حرمتني من إكمال رالي البرتغال».

ويعتبر رالي بولندا من الراليات العريقة جداً في روزنامة بطولة العالم حيث تم تنظيمه للمرة الأولى عام 1921، وانضم إلى بطولة العالم منذ انطلاقها في العام 1973، وتتصف مراحل السباق بأنها سريعة جداً وقد تكون سبباً في خروج السائق عن المسار وربما توديع الرالي بسبب العشب الطويل الذي يحجب الرؤية عند المنعطفات ومنها أعشاب تخفي تحتها صخوراً قد تتسبب في تضرر السيارة في حال حاول السائق قطع المنعطفات متبعاً الخطوط السريعة للسباق. وتجدر الإشارة إلى أن 90 بالمئة من المراحل تم تغييرها مقارنةً بمراحل العام الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا