• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م
  08:38    العبادي يمهل إقليم كردستان 72 ساعة لتسليم المطارات والمنافذ الحدودية لبغداد    

سلطان القاسمي يشهد محاضرة عن «محكمة العدل الدولية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 ديسمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس، في مسرح الرازي في جامعة الشارقة، محاضرة بعنوان «محكمة العدل الدولية ودورها في حل النزاعات بالطرق السلمية بين الدول» لدولة عون الخصاونة رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية الأسبق.

وفي بداية محاضرته، قدم دولة عون الخصاونة شكره إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على رعايته وتشريفه المحاضرة، وعلى الدعوة الكريمة من قبل جامعة الشارقة، مثنياً على المستوى الكبير الذي وصلت إليه من جميع النواحي العلمية والأكاديمية، مما يساهم في تخريج كوادر مؤهلة علمياً وعملياً، لرفد المؤسسات والجامعات بها.

وتناول الخصاونة تاريخ ونشأة محكمة العدل الدولية التي تمثل الجهاز القضائي الرئيس لمنظمة الأمم المتحدة، وتتألف من 15 قاضياً، يمثلون الحضارات القانونية المختلفة في موازاة مع المناطق الجغرافية في قارات العالم، وأشار الخصاونة إلى أن معظم أعضاء محكمة العدل الدولية من القضاة لم يمارسوا مهنة القضاء في بلادهم. واستعرض الخصاونة، خلال محاضرته، مصادر القانون الدولي التي تحكم بموجبها المحكمة الدولية، وتطرق الخصاونة إلى الحالات التي تستطيع محكمة العدل الدولية التدخل فيها باعتبار اختصاصها في القضايا، وهي: اتفاق الدولتين بموجب اتفاقية ثنائية، وقيام دولةٍ ما بموجب المادة 36 الفقرة الثانية من نظام المحكمة بالإعلان مقدماً بأنها تقبل باختصاص المحكمة، إضافة إلى وجود اتفاقية ثنائية متعددة الأطراف. وأشار إلى أن محكمة العدل الدولية حريصة جداً على أن تكون هناك قاعدة صلبة وقوية للاختصاص في أي قضية، مشيراً إلى أن المحكمة تنظر إلى القضية بكامل هيئتها القضائية، ونوعية القرارات تكون على أعلى قدر من الفكر القانوني، وتكون الأحكام مسببة وجيدة جداً، وبالتالي يصعب التأثير على قراراتها.

وطرح المحاضرالعديد من الأمثلة على قضايا دولية مختلفة عاصرها إبان عمله في محكمة العدل الدولية، والقرارات التي صدرت بشأنها، مؤكداً أن هناك سجلاً ناصعاً للالتزام بالأحكام التي أصدرتها المحكمة.

وتعقيباً على سؤال صاحب السمو حاكم الشارقة هل هنالك تأثيرٌ خارجي من الدول العظمى على المحكمة؟ أجاب عون الخصاونة قائلاً: «لكون المحكمة تأخذ حكماً لدولة نيكاراغوا ضد الولايات المتحدة الأميركية هذا دليلٌ على أن المحكمة تتمتع بدرجة عالية من الاستقلالية، ولكني لا أستطيع أن أجيب بشكلٍ دقيق.

وكرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في نهاية المحاضرة دولة عون الخصاونة.

وشهد المحاضرة إلى جانب سموه، كل من الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، وخولة الملا رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وعبد الله بن سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، والدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، وجمال الطريفي المستشار في مكتب سمو الحاكم، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، والعقيد الدكتور محمد خميس العثمني مدير عام أكاديمية العلوم الشرطية، والمستشار منصور بن نصار مدير الإدارة القانونية في مكتب سمو الحاكم، والدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة ونواب المدير، وعدد من المسؤولين والقانونيين والأساتذة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا