• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خلال زيارة للجامعة العربية

«تصنيف» تجري محادثات لتوسيع انضمامها للسوق البحري العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

قام وفد من هيئة الإمارات للتصنيف «تصنيف» بزيارة إلى جامعة الدول العربية بهدف إجراء محادثات للانضمام بشكل أوسع للسوق البحري العربي، والحصول على الاعتراف الحكومي العربي لاعتمادها كهيئة معتمدة للتصنيف الملاحي.

وقال المهندس راشد الحبسي، الرئيس التنفيذي لهيئة الإمارات للتصنيف: «تعتبر زياراتنا لجامعة الدول العربية بمثابة خطوة هامة لتقديم أفضل الخدمات والممارسات فيما يتعلق بتصنيف السفن البحرية والتدريب والاستشارات الفنية، بالإضافة للأبحاث والتطوير، مما سينعكس في نهاية المطاف على مسيرة العمل العربي المشترك».

من ناحية أخرى، أوضح القبطان وليد النهدي، المدير التجاري والتسويقي بهيئة الإمارات للتصنيف، أسباب تلك الزيارة قائلاً: «فضلاً عن ما نقوم به من تواصل مستمر مع الجهات الرسمية والسلطات المعنية للحصول على أكبر عدد ممكن من الدعم و الاعترافات في الوطن العربي، فإننا من جهة أخرى نقوم بالبحث عن أفضل الصفقات والشراكات بيننا وبين المؤسسات والشركات العاملة في مجالنا، معتمدين على جودة ونوعية الخدمات التي نوفرها لعملائنا».

وتركَّزت الاجتماعات مع مسؤولي الجامعة العربية على بحث سبل العمل المشترك من أجل وضع «تصنيف» في صدارة الملاحة العربية كداعم وكذراع ملاحي عربي قادر على تلبية حاجة سوق الملاحة العربي، مما يعود بالفائدة في نهاية المطاف على القطاع البحري الحكومي، وعلى الشركات العاملة في قطاع الملاحة في العالم العربي.

وأعرب النهدي عن إيجابيات هذه الزيارة ودورها في تعزيز مكانة تصنيف في الوطن العربي حيث قال: «من خلال الدعم المقدم من جامعة الدول العربية، نهدف إلى الحصول على الاعتراف من جميع الدول العربية لتحقيق التكامل العربي في قطاع التصنيف الملاحي وهو قطاع كان على الدوام حكراً على هيئات التصنيف الأجنبية، مما يجعل العالم العربي بحاجة حقيقية وماسّة إلى تفعيل دوره في هذا القطاع من خلال دعم جهود«تصنيف» كهيئة عربية تم تأسيسها لخدمة العالم العربي وكسر احتكار التصنيف الملاحي للشركات الأجنبية»، وكما نسعى إلى تأسيس مكتب إقليمي لتصنيف يكون مقره في مصر يخدم القارة الافريقية.

وأشار النهدي إلى أهمية زيارة وفد«تصنيف» لجامعة الدول العربية في ترسيخ فكرة التعاون بين المجتمع البحري العربي، وذلك من خلال طرح استراتيجية بحرية عربية تعتمد فكرة التكامل البحري كبديل للتنافس خاصة بين المناطق الاقتصادية الخاصة والحرة العربية.

من ناحيةٍ أخرى، وضمن مساعيها الرامية لترسيخ وإرساء دعائم صناعة ملاحية عربية موحدة، قامت وفد هيئة الإمارات للتصنيف«تصنيف» بزيارة وزارة النقل بجمهورية مصر العربية، حيث التقى الوفد مع المهندس هاني ضاحي، وزير النقل المصري، والدكتور أحمد محمد أمين، مستشار الوزير لشؤون النقل البحري، واللواء البحري طارق غنيم عبد المتعال، رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية، واللواء بحري مصطفى إبراهيم عامر، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للنقل النهري.

وتأتي زيارة وفد«تصنيف» لمصر كخطوة متقدمة على صعيد التواصل بين الهيئة وبين الجهات الملاحية العربية الحكومية، حيث تعتبر هذه اللقاءات بمثابة عنصر داعم لتحقيق الرؤية العربية المشتركة والتي تم إطلاقها منذ عقود لإنشاء هيئة تصنيف عربية ولم تتحقق إلا بمبادرة دولة الإمارات العربية بإنشاء هذه الهيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا