• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

ضيف الإمارات الكبير يطلع على جانب من معالم الإمارة التاريخية

خادم الحرمين ومحمد بن راشد يقومان بجولة في مناطق دبي التراثية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

قام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بجولة في إمارة دبي اطلع خلالها ضيف الإمارات الكبير على جانب من معالم دبي التاريخية التي تعكس أصالة المجتمع الإماراتي وارتباطه بثقافته الخليجية والعربية، وذلك في إطار حرص القيادة الرشيدة على صون الموروث الثقافي والتاريخي للدولة ووضعه في المكانة التي تليق به كمصدر لاستلهام العبر والدروس في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة وضمن كافة ربوعها.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة تجمعهما وحدة التاريخ والجغرافيا والمصير، حيث تشكل تلك الرابطة القاعدة الصلبة التي ترتكز عليها العلاقات الوطيدة التي تربط الدولتين والشعبين الشقيقين، وجهودهما المشتركة نحو تحقيق مستقبل أفضل للمنطقة برمتها تنعم فيه الأجيال القادمة بأسباب المجد والعزة التي أرسى أسسها الآباء المؤسسون، ومن قبلهم أجدادنا الذين وضعوا اللبنات الأولى في بناء صرح الثقافة الخليجية التي ستظل دائماً مصدراً نستلهم منه أسس الإباء والعزة والكرامة.

وكان موكب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز قد عبر طريق الشيخ زايد في طريقه إلى المنطقة التراثية في دبي حيث اطلع خادم الحرمين الشريفين على جانب من ملامح دبي الحديثة والتي تقف شاهدة على التطور الكبير الذي حققته الإمارة خلال العقود الماضية في مختلف المجالات اعتماداً على إرساء بنية أساسية قوية تخدم أهداف التنمية وصولاً إلى أرقى مراتب التنافسية العالمية.

وقد رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بضيف الإمارات الكبير في دبي، وتقدم مستقبلي خادم الحرمين الشريفين لدى وصوله إلى «بيت الشيخ سعيد آل مكتوم» الذي استهل به جولته في دبي، وهو البيت الذي تم بناؤه في العام 1896 في منطقة الشندغة، وكان مقراً لعائلة آل مكتوم حتى العام 1958 حيث فاجأ خادم الحرمين الشريفين الحضور خلال تفقده لأركانه ومقتنياته بمعلومات قيمة ووفيرة عن تاريخ المنطقة ومخططاتها وأنسابها وحضارتها.

وتوقف خادم الحرمين الشريفين أمام اللقطات التي توثق للحياة القديمة في دبي وغيرها من مقتنيات البيت الذي يضم مجموعة نادرة من الوثائق التاريخية والرسمية الخاصة بإمارة دبي، إضافة إلى نماذج أصلية من الحلي والعملات والطوابع وغيرها من المعروضات التاريخية المهمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا