• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مضاربون يستغلون «الأزمة اليونانية»

ضغوط بيع تكبد الأسهم المحلية10 مليارات درهم خسائرسوقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

استغل مضاربون خبر فشل مفاوضات اليونان مع دائنيها واحتمال خروجها من منطقة اليورو، حيث تتصاعد المخاوف من هبوط قوي في البورصات العالمية من جراء ذلك، في الضغط على المؤشرات الفنية للأسهم المحلية للتراجع بقوة، بهدف العودة للشراء من جديد عند مستويات سعرية مغرية.

وتكبدت الأسهم في بداية تعاملات الأسبوع أمس خسائر فادحة تجاوزت 10 مليارات درهم، بعدما تعرضت لضغوط بيع مكثفة تركزت على الأسهم التي سجلت ارتفاعات قياسية الأسبوع الماضي بتأثير من المضاربات الشرسة، الأمر الذي جعلها في مقدمة الأسهم التي تتعرض لعمليات بيع ساهمت في هبوطها بنسب كبيرة.

وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 1,2%، محصلة هبوط سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0,87%، وتراجع أكثر حدة بنسبة 2,2% في سوق دبي المالي، وتراجعت التداولات إلى 900 مليون درهم، في مؤشر على تمسك شريحة كبيرة من المستثمرين بأسهمهم وعدم الاندفاع نحو البيع العشوائي، تحت ضغوط المضاربات.

وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطني للأوراق المالية، إن المضاربات التي وقفت وراء الارتفاعات القياسية للأسواق الأسبوع الماضي هي التي وقفت وراء تراجع الأمس، مستغلة الخبر السلبي المتعلق بالأزمة اليونانية التي سيكون تأثيرها غير مباشر على أسواق الأسهم المحلية.

وأضاف أنه في حال ظهرت تأثيرات على أسواقنا جراء الأزمة اليونانية ستكون من خلال المستثمر الأجنبي فقط والذي سيتخارج بجزء من استثماراته من أسواق الأسهم ككل في اتجاه أسواق السندات الأقل مخاطرة من الأسهم خصوصاً السندات الأميركية التي ارتفع العائد عليها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا