• الأحد 07 رجب 1436هـ - 26 أبريل 2015م

حجم الخط |


ألقى ثوار العاصمة الليبية طرابلس القبض على "جميلة درمان" وهي إحدى أبرز حارسات الزعيم الليبي السابق معمر القذافي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن درمان كانت إحدى أبرز المقربات من القذافي على مدى سنوات.

وتنتمي "جميلة" إلى نخبة حارسات القذافي اللائي يطلق عليهن "الراهبات الثوريات". وقد شاركت في الإعدامات التي نفذت في ليبيا خلال حقبة الثمانينيات من القرن الماضي.

كما كانت الحارسة المشهورة من أعضاء اللجان الثورية التي حكم بها نظام القذافي ليبيا على مدى عقود.

وقد ساهمت درمان مع الحرس الثوري واللجان الثورية في صد الانقلاب الذي استهدف الإطاحة بالقذافي عام 1984 فيما عرف وقتها بعملية "عمارة باب العزيزية".

وكانت إحدى "الراهبات الثوريات" من ضمن حارسات القذافي قد أكدت أن "جميلة درمان" كانت تشكل رعبا حتى للحارسات الشخصيات للقذافي لأنها هي من قتلت العقيد "حسن اشكال" ابن عم القذافي لأنه رفع صوته على الأخير خلال نقاش، فقامت "جميلة" وأطلقت النار عليه وأردته قتيلا.

وليست جميلة أول حارسة للقذافي يتم إلقاء القبض عليها لكنها من بين أبرز الحارسات الائي كان البحث عنهن جاريا منذ الإطاحة بالنظام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

هل بادرت إلى توعية طفلك بحقوقه التي كفلها القانون؟

نعم
لا