• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شباب وفتيات على ميزان الرشاقة في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

هناء الحمادي(أبوظبي)

هناء الحمادي (أبوظبي)

يعتبر عدد كبير من الصائمين شهر رمضان فرصة لعمل حمية غذائية تخفف أوزانهم، ويترددون على مراكز التخسيس أملاً في عدم الزيادة المفرطة بعد انتهاء الشهر الفضيل، ويطمح شباب وفتيات إلى المحافظة على أوزانهن، باتباع طرق تعتمد على قلة الأكل وممارسة الرياضة، حيث أوضحت فوزية جمعة «متزوجة» أن من أسباب اتباعها «الرجيم»، زيادة وزنها 5 كيلو جرامات مما جعل زوجها يتذمر ويرميها ببعض الكلمات والجمل التي تدل على عدم رضاه عن شكلها.

سعرات حرارية وتقول: يحب أن يراني دائما رشيقة كما كنت، ومن أجل ذلك قبل رمضان بشهرين قمت باتباع حمية غذائية للتحفيف، من خلال شراء الأجهزة الرياضية بجانب عدم تناول المواد الغذائية المليئة بالسعرات الحرارية المرتفعة والمشبعة بالدهون، على أمل خسران 4كيلو جرامات قبل انتهاء الشهر الفضيل.

ووجد سالم الحوسني في الذهاب إلى مركز تخسيس الوزن أفضل طريقة للمحافظة على وزنه في رمضان، حيث إن زيادة الوزن تؤرق الشباب بعد رمضان، خاصة أصحاب «الكروش»، ولذلك تجنبا لحدوث ارتفاع في نسبة الكوليسترول وزيادة الدهون، والتعرض لأمراض العصر، بالإضافة إلى الاشتراك في مركز توصيل الوجبات الغذائية للمنزل متضمنة وجبة الفطور والسحور الأفضل نظرا لقلة السعرات الحرارية الموجودة في الطعام.

تنوع المأكولات

وأكد أنه يتبع ذلك للعام الثاني على التوالي وهو يحافظ على وزنه خاصة في الشهر الفضيل الذي تتنوع فيه المأكولات والأطباق الشهية المشبعة بالدهون، وبالتالي يزيد الوزن.

فيما رأت ميرة العليلي «طالبة جامعية» أن رغبة الفتاة في النحافة أو قبولها بالسمنة، أمر يخضع لقناعة شخصية، حيث إن الكثير من طالبات المرحلة الثانوية والجامعية بالذات يولين اهتماماً بالغاً، فيمتنع الغالبية عن الأكلات الدسمة ويفضلن «السلاطة» حتى لا تزيد أوزانهن، مشيرة إلى أنها بدأت الرجيم منذ فترة وخلال رمضان ستواصل ذلك، رغم الإغراءات التي ستراها على المائدة الرمضانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا