• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

من بينها «حارة اليهود» و«حواري بوخاريست» و«سيلفي»

دراما رمضان بين التطبيع ودعم العنف.. وتلقي تهديدات غامضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

أثارت بعض الأعمال الدرامية سواء الخليجية، أو العربية أو المصرية في الموسم الرمضاني لهذا العام، الكثير من الجدل بعد أسبوع واحد من عرضها على الشاشات، خصوصاً أنها تناولت موضوعات شائكة من الواقع الذي نعيشه، إلى جانب بعض المشاهد واللقطات التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي من خلال تغريدات روادها.. كما طالت الاتهامات مع الأسبوع الأول من رمضان عدداً من المسلسلات التي يتم عرضها حالياً، وتفاوتت هذه الاتهامات بين التطبيع مع الكيان الصهيوني والماسونية ودعم العنف والبلطجة، واستخدام الألفاظ والإيحاءات الخارجة التي لا تتناسب بشكل عام مع جمهور الدراما، وبشكل خاص مع العرض خلال شهر رمضان الكريم.

داعش تهدد «سيلفي»

وبعد أن نال مسلسل «سيلفي» للفنان السعودي ناصر القصبي «حصة الأسد» من الأعمال المتصدرة للجدل والمشاكل، لاسيما بعد أن تلقى تهديداً عبر أحد الحسابات الخاصة بتنظيم «داعش»، وطالبوا بفصل رأسه من جسده، على خلفية حلقتي مسلسل سيلفي، اللتين تطرقتا بكل جرأة إلى حقيقة «داعش» الإرهابية والتكفيرية، جاء المسلسل الكويتي «تورا بورا» ليكون الضحية الثانية بعد «سيلفي»، حيث قام أحد المنتمين إلى تنظيم «داعش» بالهجوم على «تورا بورا»، الذي يلعب بطولته سعد الفرج وأسمهان توفيق وخالد أمين وعبدالله الطراروة ونور ومنى شداد ويخرجه وليد العوضي، معتبرة أن المسلسل يشوه صورة الجهاد، وقد غرد أحد المنتمين إلى داعش قائلاً: «العمل الأول انكشفت حقيقته ويقصد سيلفي، والثاني مثل ملمس الأفعى الناعمة الذي يشوه صورة المجاهدين ويقصد «تورا بورا». وفي المقابل رد سعد الفرج على تلك الهجمة قائلاً: القافلة تسير والكلاب تنبح، والتهديدات التي صدرت من أحد الدواعش في تويتر لا تهمني ولا ألتفت لها لأنني مقتنع بما قدمته من طرح قضية مهمة تهم الوطن العربي بأسره وهي الإرهاب والتستر باسم الدين لتحقيق غايات مشبوهة لا تمت للإسلام بأي صلة.

مشاهد جريئة

وهناك بعض المسلسلات التي تعرض للهجوم والنقد عبر «تويتر» بسبب احتواء مشاهد حلقاتها الأولى على ألفاظ خارجة ومشاهد غير لائقة، من بينها مسلسل «تحت السيطرة» للفنانة نيللي كريم التي ظهرت في أحد مشاهد العمل وهي تستحم أمام الكاميرا، الأمر الذي أثار حفيظة الكثير، وانتقدوا صاحبة المشهد بشدة، فقامت بعض القنوات التي تعرض المسلسل بحذف هذا المشهد رغم إجازته رقابياً، إضافة إلى مسلسل «مولد وصاحبه غايب» للفنان هيفاء وهبي وباسم سمرة وحسن رداد، الذي واجهه سيل من الانتقادات بسبب مشاهد الرقص المتعددة، والملابس غير المناسبة، ويأتي أيضاً مسلسل «وش تاني» للفنان كريم عبد العزيز ليثير الجدل في رمضان، إذ وصف متابعو المسلسل بأنه أجرأ مسلسل في رمضان، خصوصاً بعدما ظهر كريم في أحد مشاهده الجريئة بالقيام بعمل فاضح مع إحدى الفتيات داخل دور العرض السينمائية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا