• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

طلاب أبوظبي يشكون من صعوبة الفيزياء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 ديسمبر 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أدى طلاب الثاني عشر في إمارة أبوظبي الاختبار في مادة الفيزياء أمس، وتباينت آراء الطلاب بين صعوبة الامتحان، وتجاوزه قدرات الطالب المتوسط، متضمناً أسئلة تتسم بالغموض، بعكس امتحان مادة اللغة الإنجليزية أمس الأول، والذي اتسم بالسهولة.

وجاء الامتحان في 8 صفحات عبارة عن أسئلة اختيارية ومسائل، وكانت أغلب الآراء تسير نحو صعوبة الامتحان، معربين عن أملهم في أن تكون الاختبارات القادمة أفضل.

وقال الطالب جاسم محمد، «إن الامتحان جيد بالنسبة لطالب متوسط المستوى، ومعظم الطلاب كانوا سعداء، في اللجنة التي أدى الامتحان فيها، وبشكل عام فإن هذا العام أفضل من الأعوام السابقة لسببين الأول أن جميع الطلاب يؤدن الامتحان سوية وليس كالسابق «علمي، وأدبي» الأمر الثاني أن مجلس أبوظبي للتعليم هو من وضع الأسئلة».

وأوضح الطالب أحمد عبدالله بني هاني أن الامتحان فوق المتوسط، ويحتوي على أسئلة تميز الطالب عن غيره، وأسئلة غير مباشرة تظهر قدرات الطالب، والامتحان كان طويلا وجاء في 8 صفحات، متضمناً أسئلة اختيارية ومسائل، ومعرباً عن سعادته بأدائه في امتحاني اللغة الإنجليزية والفيزياء، فيما أشار الطالبان، عاصم جلال، وعلي السعدي، إلى أن الامتحان في مجمله جيد ويظهر الفرق الفردية بين الطلبة، ولم يخرج من المقرر رغم طول بعض الأسئلة، لافتين إلى أن الصعوبة عند بعض الطلبة تعود إلى عدم تقبلهم المادة منذ البداية وتخطيطهم المسبق لاختيار التخصص الأدبي قبل إلغاء التشعيب.

ودعا الطلبة مجلس أبوظبي للتعليم، إلى مراعاة الفروق الفردية عند وضع الامتحانات، لافتين إلى أن أسئلة الفيزياء اختلفت كلياً عن الاختبار التجريبي الذي تدربوا عليه في المدارس، مشيرين إلى أن المواد الدراسية المقررة في الفصل الأول كثيرة ولا تتناسب مع مدة الفصل الدراسي مما يستوجب التخفيف عليهم في الامتحانات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا