• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

250 جناحاً للجلابيات والأكسسوارات وأدوات الزينة

مهرجان رمضان والعيد.. وجهة عائلية للتسوق والترفيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 يونيو 2015

قصص مشوقة للحكواتي داخل خيمة المهرجان

نسرين درزي (أبوظبي)

تتواصل فعاليات مهرجان رمضان والعيد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، الذي يستقبل الرواد يومياً حتى نهاية شهر رمضان في جولات تسوق تصاحبها أجواء ترفيهية استعداداً لموسم الإجازات، والموقع المفتوح على أكثر من 250 جناح عرض يفتح أبوابه أمام أفراد العائلة من الساعة 8:30 مساءً حتى الساعة 2:00 بعد منتصف الليل، ليمكن الصائمين من التبضع وسط تشكيلة واسعة من الخيارات المحلية والمستوردة.

أزياء وأدوات زينة وعلى مساحة شاسعة من داخل قاعات «مركز أبوظبي الوطني للمعارض» تتوزع أكشاك البيع التي تعرض منتجاتها الرمضانية، إضافة إلى الأزياء النسائية على أنواعها وتلك المخصصة للأطفال، ومن بعد صلاة العشاء تبدأ حركة المتسوقين تنتعش حيث يرتكز اهتمام النساء على شراء الأصناف المختارة، فيما الأبناء يجدون ما يسلون به أوقاتهم بأدوات اللعب. وعلى الطرف الآخر من موقع المهرجان تنتصب خيمة كبيرة يجد فيها الرجال ملاذاً مريحاً لهم بانتظار انتهاء الأسرة من التسوق، وفيها تروى كل ليلة قصة مشوقة من قصص الحكواتي التي اشتهرت به قديماً الأحياء الشامية، ولاسيما خلال شهر رمضان المبارك.

وذكر رامي عامر المسؤول عن التنسيق والتنظيم لمهرجان رمضان والعيد أن الفكرة أتت من ازدياد الطلب خلال هذه الفترة من السنة على مجموعة من الأزياء المميزة والقطع التراثية التي قد لا تكون كلها متوفرة في مكان واحد، ولأن سكان العاصمة وضيوفها يبحثون خلال «رمضان» عما يتلاءم مع أجواء الشهر الفضيل من ملابس وأكسسوارات الزينة وأدوات المائدة وفوانيس وسواها، كان لابد من تضمين أكشاك البيع كل هذه السلع، وفوقها ما يتناسب مع مختلف الأذواق من مشتريات عيد الفطر الذي يستعد له الكبار والصغار من الآن، وقال، إن تجمع كل هذه المعروضات، من عباءات ومجوهرات ومشغولات يدوية وبخور وعطور وحقائب وألبسة مزركشة للأطفال مع باقة من وسائل الترفيه، يشكل حراكاً مجتمعياً مميزاً لا يقتصر على مبدأ التسوق وحسب، وإنما يشعر الرواد ببركة شهر رمضان الذين يحرصون خلاله على شراء كل جديد بانتظار حلول عيد الفطر المبارك.

ساحة للتسوق مع انقضاء الثلث الأول من شهر الصيام، ارتفع الإقبال على مهرجان رمضان والعيد الذي يستضيفه مركز أبوظبي الوطني للمعارض ، ويقدم فيه العارضون من داخل البلاد وخارجها مئات الأصناف المطلوبة في مثل هذه الفترة من السنة، والموقع الذي تحول إلى ساحة للتسوق المريح والترفيه الهادئ، يجمع العائلات المواطنة والمقيمة تحت سقف الكثير من الخيارات التي تجذب مختلف الأذواق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا