• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

وفاة «غوتليب» أكبر فناني القصص المصورة في فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 ديسمبر 2016

باريس (أ ف ب)

توفي مؤلف القصص المصورة الفرنسي غوتليب، أمس الأول الأحد، عن 82 عاماً، حسب ما أعلنت دار «دارغو» للنشر. وأوضحت الدار في بيان «أبلغتنا عائلة مارسيل غوتليب أنه توفي الاحد في منزله» في منطقة باريس.

وأعربت «دارغو» عن حزنها العميق لوفاة الفنان. وقد كتب «مارسيل غوتلييب» المعروف باسم «غوتليب» في العام 1968 سلسلة «روبريك آ براك» للقصص المصورة بحس فكاهي لاذع وحققت نجاحاً كبيراً. وقد أمتع أجيالاً من القراء بفضل شخصياته المضحكة وخياله الذي لا يعرف حدوداً، ما جعل منه أحد أهم مؤلفي القصص المصورة في أوروبا. وقالت «دارغو» في بيانها «لقد أحدث ثورة في تأليف القصص المصورة، مدخلًا طريقة لا تقاوم للتهكم من كل شيء، إلى كل منزل فرنسي». وكان غوتليب رساماً ومؤلف نصوص في آن واحد، وقد ولد في باريس العام 1934 في عائلة من أصل مجري.

وكان قد توقف عن الرسم بشكل شبه كامل منذ منتصف الثمانينيات، إلا أنه قبل ذلك كان يمضى عشر ساعات يومياً على مدى 30 عاماً، أمام لوح الرسم لابتكار مغامرات «غاي-لورون» الكلب الحزين والكسول، فضلًا عن شخصيات كثيرة أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا