• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«برلين السينمائي» يعرض أزمة اللاجئين بـ«فوكوماري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 فبراير 2016

برلين (دب أ)

بدأ مهرجان برلين السينمائي، أمس السبت، في تسليط الضوء على أزمة المهاجرين حول العالم، عبر عرض فيلم وثائقي عن أزمة اللاجئين التي اجتاحت جزيرة لامبيدوسا الإيطالية الصغيرة.

يسرد فيلم «فوكوماري» أو (النار في البحر) للمخرج الإيطالي جيانفرانكو روسي، قصة اللاجئين المتمركزين في الجزيرة من خلال الحياة اليومية لصبي (12 عاماً) يدعى صامويل.

وغالباً ما تكون جزيرة لامبيدوسا الواقعة بين تونس وصقلية أول ميناء يصل إليه مئات الآلاف من طالبي اللجوء من أفريقيا والشرق الأوسط في طريقهم إلى أوروبا، وفي كثير من الأحيان بعد تحمل رحلات بحرية محفوفة بالمخاطر في قوارب متهالكة في سعيهم لحياة جديدة.

يتنافس فيلم المخرج الإيطالي روسي الوثائقي مع 17 فيلماً للفوز بالجائزة الكبرى في مهرجان برلين السينمائي، بما في ذلك جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم.

ويعد فيلم «فوكوماري» جزءاً من سلسلة من الأفلام التي ستعرض في مهرجان برلين السينمائي لهذا العام وتتناول أزمة اللاجئين التي أثارت توترات سياسية في أوروبا ودفعت القادة السياسيين إلى تكثيف جهودهم في محاولة لاحتواء تدفق المهاجرين الجدد.

وتترأس الممثلة ميريل ستريب، الحائزة جائزة أوسكار ثلاث مرات، لجنة التحكيم المؤلفة من سبعة أعضاء، التي ستسلم جوائز المهرجان المرموقة في حفل الختام، السبت المقبل الموافق 20 فبراير الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا