• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

العلماء يجتهدون لفهم موجة الحر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

الاتحاد نت

اعترف العلماء في باكستان والهند بأن ارتفاع درجات الحرارة يمثل عاملا واحدا فقط في موجات الحر التي تضربها، بينما هناك عوامل وأسباب أخرى لم تحدد بعد، حسب تقرير للـ"بي بي سي"، إذ قال العلماء إن انخفاض الضغط الجوي، والرطوبة العالية، والغياب غير المعتاد للرياح، عوامل تجعل الحرارة لا تطاق، لكنهم لا يعرفون لماذا سادت تلك الظروف في هذا الوقت من العام.

وتوفي أكثر من 1000 شخص في باكستان من جراء أسوأ موجة حر تجتاح البلاد خلال ثلاثة عقود، وفي الهند المجاورة، بلغت أعداد الوفيات الرسمية 2000 حالة، على الرغم من تقارير أشارت إلى وفاة أكثر من 3000 شخص.

وقال محمد حنيف، مدير مركز باكستان الوطني لتوقعات الطقس، "الشعور بالحرارة في كراتشي يصل إلى 49 درجة، وهذا ما نسميه مؤشر الحرارة".

وأوضح أن مؤشر الحرارة هذا يكون أعلى من درجة الحرارة الفعلية، وذلك لأن ضغط الهواء كان منخفضا جدا، وعلى العكس كانت نسبة الرطوبة مرتفعة للغاية في المنطقة.

ويقول العلماء في المنطقة إن تغير المناخ بالتأكيد كثفت من قوة موجات الحر بنفس الطريقة التي تسارعت فيها ظواهر جوية متطرفة بما فيها الفيضانات والجفاف وحرائق الغابات وغيرها.

وحذر الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ، وهيئة الأمم المتحدة في علم المناخ، منذ وقت طويل، من أن موجات الحر سوف تتحول بصورة متزايدة لتصبح أكثر تطرفا في جنوب آسيا.

ويقول العلماء إن موجات الحر لم تحظ بالاهتمام الواجب رغم المعرفة المسبقة بهذا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا