• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«السينما المستعادة» ينطلق بـ «الأيدي القذرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

بولونيا، إيطاليا (أ ف ب)

يتيح مهرجان «إل تشينما ريتروفاتو» (أي السينما المستعادة) الذي أطلق فعالياته أمس السبت في بولونيا «وسط إيطاليا» لمحبي الأعمال السينمائية مشاهدة أو إعادة مشاهدة أكثر من 400 فيلم في خلال ثمانية أيام، من بينها عدة نسخ مرممة وأخرى تعرض للمرة الأولى.

فخلال حفل الافتتاح، سيعرض للمرة الأولى فيلم آكي كاوريسماكي «الأيدي القذرة» المقتبس من مسرحية جان بول سارتر التي تحمل الاسم عينه. وهو كان قد صور للتلفزيون سنة 1989.

وبعد تكريم تشارلي تشابلن، سيخصص المهرجان جزءاً من فعالياته لعبقري آخر في مجال السينما الصامتة هو باستر كيتن مع عرض عملين له في الثاني من يوليو المقبل، هما الفيلم القصير «وان ويك» الذي أخرج سنة 1920 و«شيرلوك جونيور» الذي صور سنة 1924.

ويندرج هذان العرضان في سياق مشروع ترميم كل أعمال كيتون قيد الإجراء في مختبر «ليماجينه ريتروفاتا» في بولونيا.

وستجتمع الممثلة إيزابيلا روسيليني بالجمهور في الأول من يوليو على هامش العرض المجاني في الهواء الطلق لفيلم «كازابلانكا» لمايكل كورتيز الذي فتح أبواب الشهرة العالمية لوالدتها إنجريد بيرجمان.

وسيقدم فيلم «روكو وأشقاؤه» للوكينو فيسكونتي الذي عرضت نسخته المرممة خلال مهرجان كان السينمائي في الثالث من يوليو.

وبمناسبة الذكرى المئوية الأولى لإبادة الأرمن سنة 1915، يقدم المهرجان مجموعة نادرة من المشاهد المؤثرة للاجئين أرمن التقطت بين عامي 1919 و1923، ووجدت بالمصادفة تقريباً تحت عنوان «أرمينيا مهد الإنسانية».

وينظم مهرجان «السينما المستعادة» كل سنة بمبادرة من هيئة ترميم الأفلام في بولونيا «تشينيتيكا دي بولونيا» حيث يعمل حوالي 10 أشخاص على ترميم اللفائف الأصلية للأفلام التي تأتيهم من أنحاء العالم أجمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا