• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

طالبوا بغرس قيم العفو لدى الناشئة وتعويدهم عليها

العلماء يحثون المسلمين على ترسيخ ثقافة التسامح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

إبراهيم سليم (أبوظبي)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

حث العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، المجتمع الإسلامي على ترسيخ فضيلة التسامح، وغرس قيم العفو لدى الناشئة وتعويدهم عليها، كما شددوا على أهمية أن يتصف المسلم بهذه الصفات النبوية، والمتمثلة في العفو والتسامح، والأخذ باللين وكظم الغيظ، وعدم مقابلة السيئة بالسيئة، وما أحوج الأمة إلى مثل تلك الأمور، وأن الواجب على المسلم أن يكون سمحاً ليناً، بساماً مفتاحاً للخير مغلاقاً للشر.

وحاضر العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، في اليوم العاشر من رمضان حول محورين مهمين الأول كان حول عنوان «للصائم دعوة لا ترد»، والثاني كان عن موضوع «كيف نربي أبناءنا على ثقافة التسامح»؟

مكارم الأخلاق

وأكد الدكتور ماهر أحمد محمد إبراهيم عامر، أستاذ أصول الفقه أهمية تربية الأبناء على ثقافة التسامح، لافتاً إلى أن أبناءنا اليوم هم رجال المستقبل، لا بد أن نغرس فيهم كل مكارم الأخلاق ومنها ثقافة التسامح والعفو، لافتاً إلى أن الآيات أشارت إلى أن الأمة صنفان، صنف يقابل السيئة بالسيئة، وصنف يقابل السيئة بالصفح وهم قلة.

وقال إن العفو والصفح والتسامح لها آثارها في الدنيا وفي الآخرة، في الدنيا حب الناس وقد يكون سبباً في هدايتهم، فاستدل بأحاديث وردت في ذلك، وفي الآخرة يدخلون الجنة بلا حساب والفوز بالحور العين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض