• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

جين جودال رئيسة مؤسسة «روتس أند شوتس» لـ «الاتحاد»:

الإمارات تنقذ بيئة المستقبل بالطاقة المتجددة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

أحمد عبدالعزيز

حوار: أحمد عبدالعزيز

أشادت الدكتورة جين جودال المبعوثة السابقة بالأمم المتحدة للسلام ورئيسة مؤسسة «روتس أند شوتس» المعنية بنشر الوعي البيئي والإنساني بين دول العالم، بجهود دولة الإمارات في الاهتمام بالبيئة وذلك منذ عقود على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه الرجل الذي احترم البيئة والأرض، قائلة: أحببت المحميات التي أنشأها وتستمر هذه المساعي الحثيثة لتتجسد في عدة أوجه لحماية الطبيعة والكائنات الحية من الانقراض ليس فقط في الإمارات بل أيضا في عدة بقاع حول العالم.

ووصفت المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بالشخصية الحكيمة، حيث كان ينظر إلى المستقبل من خلال الحفاظ على البيئة من خلال إطلاق المحميات الطبيعية والحفاظ على أشجار القرم، وإنقاذ الحيوانات والمخلوقات النادرة المهددة بالانقراض، مضيفة أن جهود الشيخ زايد رحمه الله التي بدأها تستمر إلى الآن وهذا ما تعتبره شيئا رائعا.

وأشارت في حوار لـ«الاتحاد» إلى أن الجهود الرائعة التي بذلتها هيئة البيئة أبوظبي والتي تعمل مع مؤسسة «روتس آند شوتس» للبيئة، على برنامج ينطلق من أبوظبي ويذهب لمختلف مناطق الإمارات، مؤكدة أن هذا يعد خطوة مهمة إضافة إلى برامج الهيئة للحفاظ على أشجار القرم (المانجروف) والأحياء المهددة بالانقراض، الأمر الذي أدى إلى أن المجتمع يعي بأهمية البيئة، ولمزيد من الحفاظ على البيئة، لفتت إلى ضرورة الاعتماد على الطاقة المتجددة وأهمية الاستثمار في هذا الشأن، موضحة أن دولة الإمارات العربية المتحدة نجحت في الدخول إلى هذا المجال الحيوي الذي ينقذ البيئة في المستقبل.

فيما أعربت، عن أسفها لما يدور الآن في بعض مناطق الشرق الأوسط، حيث استخدام جماعات إرهابية للدين الإسلامي وقيامهم بارتكاب جرائم بشعة ضد المسلمين أنفسهم، مشيرة إلى أن الإمارات نموذج لدولة مسلمة تحترم الجميع وتعمل على رفعة مجتمعها.

وتحدثت عما شاهدته في زيارتها الرابعة لدولة الإمارات، التي تبدو مختلفة هذه المرة، حيث حلت ضيفة خلال زيارتها التي تزامنت مع أيام شهر رمضان الذي له طقوس وعادات مميزة في المجتمع الإماراتي ومن أهمها المجالس الرمضانية التي وصفتها بالحوارات التي تمارس في دول غربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية. وأضافت أنها تعرف الكثير عن الإسلام وعن شهر رمضان حيث إن المجتمع الإسلامي في بريطانيا ضخم، مشيرة إلى أنها عرفت معلومات عن الدين الإسلامي من أصدقائها المقربين من المسلمين، ولديها معرفة إلى حد ما عن شهر رمضان وفرض الصوم وكيف تكون حياة المسلمين في هذا الشهر الفضيل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض