• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م
  08:38    العبادي يمهل إقليم كردستان 72 ساعة لتسليم المطارات والمنافذ الحدودية لبغداد    

924 مليار دولار أصول المصرفية الإسلامية في 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 ديسمبر 2016

دبي(الاتحاد)

بلغت أصول المصرفية التشاركية العالمية، المصرفية الإسلامية، إلى 924 مليار دولار أميركي في العام 2015، مع انخفاض معدلات النمو في جميع المناطق مقارنة مع السنوات السابقة، بحسب تقرير EY حول «المصرفية في الأسواق الناشئة».

وبين التقرير أن حصة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في المصرفية التشاركية وصل إلى 72% مع انخفاض حجم الأصول المصرفية في بلدان رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) خلال عام 2015.

وتعد المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وماليزيا أكبر ثلاث أسواق للمصرفية التشاركية من حيث حجم الأصول، إذ تسيطر هذه الأسواق على ما يمثل 34.2%، و17.2%، و13.3% على التوالي من حصة السوق العالمية.

وقال غوردون بيني، رئيس الخدمات المالية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في EY: «حتى يومنا هذا، لا يزال أكثر من ملياري فرد بالغ من دون حسابات مصرفية. كما أن هناك أكثر من 200 مليون مؤسسة صغيرة جداً وصغيرة ومتوسطة لديها احتياجات تمويلية معلقة. وهناك طلب هائل على نظام مالي متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

ويوجد أيضاً ثروة ضخمة من الفرص التجارية التي توفرها الابتكارات التكنولوجية المالية للبنوك التشاركية، وخاصة في الأسواق الناشئة».

تتمتع الابتكارات التكنولوجية المالية في دول مجلس التعاون الخليجي بالقدرة على تعزيز الوصول إلى الأسواق ومستوى ربحية البنوك بشكل كبير.

وكنقطة انطلاق، يمكن للبنوك التشاركية تفعيل استراتيجية جريئة لإدارة التمويل، تتضمن تحليلات متقدمة للبيانات، وأتمتة العمليات الروبوتية، وتقنيات السحابية، والذكاء الصناعي وتقنية التعاملات الرقمية (بلوك تشين). وقال أشعر ناظم، شريك في المركز العالمي للمصرفية الإسلامية في EY: «تشير حقيقة أن نحو ثلث الأصول المالية العالمية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والتي تبلغ نحو 3 تريليون دولار أميركي، يتم التعبير عنها في التقارير بأنها إما غير رسمية أو أنها ’أفضل التقديرات‘، إلى محدودية نشاط البنوك التشاركية في صنع قرارات استراتيجية سليمة. ويحتاج المدراء الماليون إلى معلومات موثوقة، ونحن نشهد رغبة قوية لتحسين إدارة البيانات والتحليلات في البنوك التشاركية بالاعتماد على ابتكارات تكنولوجية مالية».

ومن أهم المجالات الرئيسة للابتكارات التكنولوجية ذات الصلة بالبنوك التشاركية: منصات الإقراض (peer-to-peer lending) والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والابتكارات المتعلقة بالدفع مثل المدفوعات من شخص إلى شخص، والتحقق الرقمي والإدارة الرقمية للثروات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا