• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

رمضان بريء من البرامج التافهة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

لست من هواة التنظير.. ولست محباً لفلسفة الجدل العقيم الذي لا طائل منه سوى حرق الأعصاب ورفع الأصوات، وخصوصاً عندما يكون الجدل أجوف ولا طائل منه.. أرى أن برامج ومسلسلات رمضان خالية من المعنى، وتافهة لدرجة تدل على سخافة صانعها، وأصبح شهر رمضان شهر مسلسلات وبرامج مقالب تأخذ ضيفها إلى شفير الموت كمداً وخوفاً وانفعالاً، وما نشاهده خلال أيام الشهر الفضيل ما هو إلا استظراف من مقدمي برامج يجدون في الشهر الكريم (سبوبة) لعرض ما خف وزنه وسخفت قيمته والمشاهد هو الضحية.. ولكن لا أبرئ المشاهد كلياً فهو أيضاً مسؤول لأنه يملك قرار إنهاء هذه المهزلة فوراً من خلال (الريموت)، والانتقال إلى ما هو أفيد.. حجة استمرار هذه البرامج أنا وأنت.. نعم نسبة المشاهدة المرتفعة التي تقوي قلب صناع هذه البرامج لتكرارها مرات عديدة.

رمضان بالنسبة لي عبادة.. وعبادة.. وعبادة، وابتهالات الشيخ النقشبندي وأغاني رمضان الجميلة البسيطة وصوت الشيخ محمد رفعت.. تختلف معي أو تتفق هذه وجهة نظري.. اختلف كما تشاء أو اتفق، فكما قلت لك لست من محبي الجدل والتنظير.

علي هاني - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا