• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حدث في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

* في رمضان المبارك، المصادف للحادي والعشرين من ديسمبر للعام الميلادي 630، قدم وفد من ثقيف على رسول الله «صلى الله عليه وسلّم» فأسلموا. وكان سيدهم عروة بن مسعود قد جاء رسول الله «صلى الله عليه وسلّم» وهو مُنصرف من حنين والطائف وقبل وصوله إلى المدينة أسلم وحسن إسلامه واستأذن الرسول «صلى الله عليه وسلّم» في الرجوع إلى قومه ليدعوهم إلى الإسلام، فأذن له وهو يخشى عليه، فلما رجع إليهم ودعاهم إلى الإسلام رموه بالنبل فقتلوه، ثم ندموا. ورأوا أنهم لا طاقة لهم بحرب الرسول «عليه الصلاة والسلام»، فبعثوا وفدهم هذا اليوم معلنين إسلامهم، فقبل منهم الرسول ذلك وبعث معهم أبا سفيان صخر بن حرب والمغيرة بن شعبة لتحطيم أصنامهم.

***

* في رمضان المبارك، المصادف للتاسع عشر من شهر نوفمبر للعام الميلادي 633 جمع هرقل، قيصر الروم، أهل حمص ومن بها من أشراف الروم، ومن كان على دينه من العرب يحمسهم ويحرضهم على قتال المسلمين، بعد أن وجّه إليه خليفة المسلمين أبو بكر الصدّيق «رضي الله عنه» أربعة جيوش بقيادة يزيد بن أبي سفيان وأبي عبيدة بن الجرّاح وشرحبيل بن حسنة وعمرو بن العاص، ثم رحل هرقل إلى أنطاكية، فأقام بها واتخذها مقراً له وأرسل إلى القسطنطينية يطلب سرعة موافاته بالمدد للتصدي للمسلمين.

***

* في رمضان، انتصر المسلمون في موقعة البويب في العراق حيث أرسل الفرس جيشاً بقيادة مهران إبن بازان إلى موضع يُسمى البويب، والتقى المسلمون معه في قتال عنيف، وكانوا بقيادة المثنى بن حارثة، ونصر الله المسلمين نصراً أعاد إليهم ثقتهم بأنفسهم بعد هزيمة موقعة الجسر.

وقتل في المعركة خلقٌ كثير منهم مسعود بن حارثه، أخو المثنى.

***

* في رمضان ٩٥هـ الموافق 714م استشهد سعيد بن جبير على يد الحجاج بن يوسف الثقفي.

محمد إيهاب - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا