• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الملاك والمشاركون يرفعون أسمى آيات الشكر إلى راعي الحدث

مهرجان محمد بن زايد للهجن في الذيد يجمع نخبة الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

عبدالله عامر

أكمل اتحاد سباقات الهجن، استعداداته لإقامة مهرجان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الذيد بعد غد الأحد.

وتتنافس المطايا المشاركة في المهرجان على مدى 125 شوطا، طوال خمسة أيام، وتبدأ الانطلاقة اليومية في السابعة صباحاً لمنافسات الفترة الصباحية، وفي الثانية مساء للفترة المسائية وتم توزيع الأشواط، ليشهد اليوم الأول منافسات (الحقايق)، وتشمل 35 شوطاً، منها 20 للفترة الصباحية و15 للفترة المسائية، ويوم الاثنين المقبل، تقام منافسات (اللقايا) وتشمل 30 شوطاً، منها 15 للفترة الصباحية و15 في الفترة المسائية، وتقام يوم الثلاثاء المقبل، منافسات (الإيذاع) وتتضمن 20 شوطاً، منها 10 أشواط في الفترة الصباحية ومثلها في الفترة المسائية، وتقام يوم الأربعاء المقبل، منافسات (الثنايا) وتتضمن 20 شوطاً أيضاً، منها 10 في الفترة الصباحية و10 في الفترة المسائية، وأخيراً، يشهد الخميس المقبل، منافسات (الحول والزمول)، بواقع 20 شوطاً، منها 16 في الفترة الصباحية و4 في الفترة المسائية.

وكان معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، قد وجه بالاستعدادات المبكرة للمهرجان، والتي بدأت مع ختام مهرجان (اللبسة-2013)، وذلك من خلال إعادة تأهيل الميدان بشكل كامل، والانتهاء من الاستعدادات النهائية لإقامة هذا المهرجان الكبير، واستثمرت اللجنة خبراتها في تنظيم المهرجانين الأول والثاني في السوان بإمارة رأس الخيمة واللبسة بإمارة أم القيوين، ورفعت من درجات الاستعداد للانطلاقة صباح بعد غد، الأحد.

وقدم عدد من ملاك الهجن المشاركين في مهرجان سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان (الذيد-2014) جزيل الشكر والتقدير إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على رعاية سموه الكريمة للمهرجان.

وقال محمد حميد المهيري الذي قدم من العاصمة أبوظبي للمشاركة في هذا المهرجان، الذي يحمل اسماً غالياً على قلوب كل أبناء الدولة، إن الأجواء التي تغلف المهرجان مناسبة تماماً، سواء للمطايا المشاركة أو للمشاركين فالأجواء تساعد المطية على تقديم كل ما لديها، وبالتالي فقوة المطية، وتحملها هي الفيصل في الأمتار الأخيرة.

وأكد المهيري أن الزيارات والتجمعات التي تحدث خارج إطار التنافس في الميدان تعتبر هي الملح الذي يشعر به الملاك فتجد الأحاديث عن السباقات تستمر إلى ساعات متأخرة من الليل، وقدم المهيري في ختام حديثه الشكر لكل من يساهم في إنجاح هذه التظاهرة الكبيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا