• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أميركا تشبه تحركات الصين في البحر الجنوبي بتحركات روسيا في أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

واشنطن (رويترز)

شبه انتوني بلينكين نائب وزير الخارجية الأميركي سلوك إيران في سعيها للسيطرة على أراضٍ في بحر الصين الجنوبي بسلوك روسيا في شرق أوكرانيا. ووصف بلينكين مشروعات الصين الضخمة لاستصلاح أراضٍ في بحر الصين الجنوبي بأنها تشكل «تهديدا للسلام والاستقرار».

وقال في كلمة أمام معهد بحثي، إن الولايات المتحدة لم تتخذ موقفاً بشأن أحقية المطالب المتعارضة بالسيادة في البحر المتنازع عليه ولكنها تهتم جدا بكيفية السعي لتحقيق هذه المطالب وبالحفاظ على حرية الملاحة. وأضاف أن «الوسيلة لتحقيق تقدم هو أن تجمد الصين وكل المطالبين بالسيادة أنشطة استصلاح الأراضي وحل خلافاتهما وفقاً لسيادة القانون. في كل من شرق أوكرانيا وبحر الصين الجنوبي نرى جهوداً.. لتغيير الوضع الراهن بشكل منفرد وقسراً.. تجاوزات تقف الولايات المتحدة وحلفاؤها بشكل متحد ضدها». وتطالب الصين بالسيادة على كل بحر الصين الجنوبي تقريباً وتقول إن من حقها تماما زيادة الجزر المرجانية هناك. وقال يانغ جيه تشي عضو مجلس الدولة المسؤول عن العلاقات الخارجية بعد محادثات مع الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، إن حرية الملاحة في البحر مكفول. ويمر عبر بحر الصين الجنوبي تجارة تبلغ قيمتها السنوية خمسة تريليونات دولار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا