• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سواريز.. في البارسا «لا للغيرة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 فبراير 2016

محمد حامد (دبي)

فتح لويس سواريز، نجم وهداف البارسا قلبه لرفيق دربه السابق في ليفربول والإعلامي الرياضي الحالي جيمي كاراجر، وتحدث عن المشاعر والجوانب النفسية أكثر مما تحدث في فنيات وتفاصيل كرة القدم، حيث أكد أن سر نجاحه مع الفريق الكتالوني على العكس من المهاجمين الذين سبقوه يعود لقناعته التامة بأنه مهمته في البارسا هي مساعدة الفريق وليس الدخول في منافسة مع ليونيل ميسي أو نيمار.

ما سر احتفالك مع ميسي ونيمار بتسجيل الأهداف بكل هذا الشغف والحب؟ سؤال أجاب عنه سواريز ليكشف أحد أهم أسرار انتصارات البارسا، فقال: «نحن لا نجلس في غرف مغلقة لكي نرتب لكل هذه المشاهد التي يراها الجميع في الملعب، حينما نحتفل معاً بتسجيل هدف فإن هذه المشاعر تأتي من داخلنا، ليس استعراضاً أو تمثيلاً أمام الكاميرات».

وتابع: «وميسي ونيمار وأنا نشعر بسعادة كبيرة من أجل بعضنا، مشاعر الغيرة أو الحسد ليس لها مكان بيننا، كل لاعب يعلم جيداً ما هي قدراته، نتفق على أن مصلحة الفريق هي الأهم، أعلم بأن المنافسة التي تصل إلى حد الغيرة كان لها تأثير سلبي على البارسا في بعض الفترات السابقة، ولكن ثلاثي MSN لا يعرف الغيرة». وكشف سواريز عن سر توهجه مع البارسا، خاصة أنه سجل 61 هدفاً في 77 مباراة، فقال: «هناك جانب مهم، وهو أنني لا أتحمل مسؤولية فريق كما كان يحدث مع أياكس وليفربول، الآن أنا أكثر تحرراً من الضغوط؛ لأنني لاعب في صفوف فريق هو الأفضل في العالم، وألعب إلى جوار أفضل النجوم، أعتقد أن الضغوط التي واجهتها في ليفربول هي التي تسببت في بعض تصرفاتي السيئة، لا أريد أن يتذكرني العالم بهذه الأشياء، لدي الآن فرصة ذهبية لكي يتذكرني الجميع بالأهداف والانتصارات والبطولات، لقد حصلت على دوري الأبطال، و5 بطولات من أصل 6 متاحة». كما أكد سواريز أنه في حال عاد يوماً إلى البريميرليج فلن يلعب إلا لفريقه السابق ليفربول، وكذلك يتمنى أن يلعب من جديد لكي يرد الدين للنادي الذي جعله أحد نجوم أوروبا، كما كشف سواريز عن أنه يفتقد أجواء البريميرليج بشدة، مشيراً إلى أن التنافس القوي بين الجميع، وصعوبة المباريات، وعدم قدرة أي أحد على توقع النتائج هي أهم أسرار جاذبية البريميرليج، في حين لا تتوفر المنافسة في الليجا إلا بين 3 أو 4 أندية فقط، كما أن السؤال الذي يطرحه الجمهور والصحافة قبل بعض مباريات البارسا هو «كم عدد الأهداف التي سينتصر بها؟»، وهذا لا يمكن أن يحدث قبل أي مباراة بالدوري الإنجليزي على حد قوله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا