• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

أمل القبيسي: علاقات الإمارات والمغرب تاريخية وأخوية واستثنائية

بترحيب خليفة ورعاية محمد السادس.. افتتاح فعالية «المغرب في أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بترحيب من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبرعاية صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية الشقيقة، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، افتتحت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي حكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين في المملكة المغربية، يرافقهما مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة العليا المنظمة لفعالية المغرب في أبوظبي، أنشطة الفعالية بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، التي تستمر أنشطتها حتى 11 ديسمبر الحالي، بإشراف وزارة شؤون الرئاسة، وذلك في إطار تعزيز ودعم العلاقات التاريخية والأخوية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة بالمملكة المغربية في جميع المجالات.

كما حضر مراسم الافتتاح كل من حمد الغفلي، وعائشة راشد اليتيم، وعائشة بن سمنوه، وجاسم النقبي، أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، ومحمد آيت وعلي سفير المملكة المغربية في دولة الإمارات.

وقالت معالي الدكتورة أمل القبيسي، إن العلاقات التاريخية الأخوية المتميزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة المغربية الشقيقة، متجذرة ومتأصلة بين قيادتي البلدين وشعبيهما، وتتجلى بأبهى صورها، من خلال نشر قيم التسامح والمحبة والتعريف بتراث وأصالة وعراقة الموروث الغني لدى البلدين، وذلك عبر التعاون المستمر لإقامة العديد من الأنشطة والفعاليات المشتركة التي تقدم لمحة موجزة عن أصالة التراث والقيم لدى الشعبين، وإن تنظيم فعالية المغرب في أبوظبي لأبلغ تعبير عن متانة هذه العلاقات والروابط الأخوية بين البلدين.

وأضافت معاليها: «تشرفنا اليوم بافتتاح فعالية المغرب في أبوظبي، ونتقدم بتحية إجلال واعتزاز وفخر لصاحب الجلالة الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية الشقيقة، وكذلك لشعب المملكة المغربية الشقيق على ما رأيناه في هذه الفعالية المتميزة من حيث التصميم والمحتوى، وإن الفعالية نقلت جوانب مبهرة من الحضارة المغربية والحفاظ الرائع على الحرف والمهن التقليدية التي يتم تناقلها عبر الأجيال، ونفتخر بأن مثل هذه الحرف إثراء للتراث العربي الإسلامي وفي مجال التراث الإنساني العالمي».

وأشادت معاليها بالتنظيم المتميز والجهود الكبيرة التي بذلت من قبل المنظمين، مشيرة إلى أن دولة الإمارات العربية قيادةً وشعباً تربطها علاقة تاريخية بقيادة وشعب المملكة المغربية الشقيقة، وهي علاقة استثنائية عبر مسيرة طويلة وتقارب ثقافي شهد الكثير من الإنجازات، ونفخر كإماراتيين بمثل هذا التميز المبتكر في مجال عرض التراث الثقافي للملكة المغربية، ونؤكد أن مثل هذه الفعاليات تعزز ثقتنا في المواطن العربي القادر على الحفاظ على تقاليده وحرفه مع الانفتاح الكبير الذي يشهده العصر والتقدم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا