• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

حاكم رأس الخيمة يأمر بتخصيص مليوني درهم لتطوير مصادر التعلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 ديسمبر 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

أمر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بتخصيص ميزانية مليوني درهم، يتم من خلالها توفير وتنويع مصادر التعلم في مختلف مراحل النقل التي تضم مرحلة رياض الأطفال والحلقة الأولى والحلقة الثانية والثانوية في رأس الخيمة، وذلك ضمن توجيهات سموه لدعم العملية التعليمية بمختلف الطرق والوسائل الحديثة وتعزيزا للأهداف وزارة التربية والتعليم بإرساء دعائم المدرسة الإماراتية الحديثة وتشجيع الطلبة للحصول على الكتب والإصدارات القيمة ذات الفائدة والمردود المعرفي والثقافي والعلمي، وتحفيزهم على القراءة والمطالعة، بهدف إعداد جيل طموح ومبتكر يملك زمام المبادرة، ويساعد على تحقيق أعلى درجات التقدم والتطور.

وقالت سمية حارب السويدي مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية إن المبادرة سخية ومتميزة من نوعها، خاصة أن توجيهات حاكم رأس الخيمة جاءت متناسقة مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتعزيز عام القراءة، في وقت تمثل فيه القراءة المهارة الأساسية لجيل العلماء والمفكرين والباحثين والمبتكرين، مؤكدة أن الإمارات تسير نحو ترسيخ ثقافة الاطلاع على ثقافات العالم في نفوس النشء وطلاب المدارس بمختلف مراحلها السنية، منوهة بأن دعم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي لا محدود في مجال العلم والتعليم، وأحدثه هذه المبادرة بتخصيص مليوني درهم لتطوير مصادر التنوع في مكتبات المدارس ورياض الأطفال.

وأوضحت أن المنطقة التعليمية قامت بالتعاون مع إدارة مصادر التعلم في وزارة التربية والتعليم بالاتفاق مع خمس دور نشر عربية وأجنبية بعقد اتفاقيات مبرمة يتم من خلالها طباعة وتوفير كم هائل من الكتب والمطبوعات والمجلدات والموسوعات والروايات المترجمة وغيرها من الوسائل التعليمية المقروءة، التي تتوافق مع أساسيات المدرسة الإماراتية الحديثة وتتماشى مع منظومة التعليم بالدولة، ضمن لوائح ومواصفات عالمية، والتي ترتكز محتوياتها على الجانب الأخلاقي والفكري السليم والطاقة المتجددة والابتكار والإبداع والمعلومات الثقافية والمعرفية وغيرها من مستهدفات وزارة التربية والتعليم والتي تخدم العملية التعليمية، مشيرة إلى أن المنطقة التعليمية شكلت لجنة متخصصة للإشراف على عملية انتقائية واختيار والتدقيق وطلب تلك المطبوعات الورقية.

وأشارت السويدي إلى أن المنطقة التعليمية تسلمت يوم أمس، الدفعة الأولى من المطبوعات من دارين للنشر بعد أن انتهت من المرحلة الأولى، والتي سيتم على الفور تسليها للمدارس ورياض الأطفال بما يتناسب مع كل مرحلة، موضحة أن طبيعية اختيار المطبوعات جاءت كالتالي 50% مطبوعات أجنبية و50% مطبوعات عربية، وذلك بهدف رفع مستوى الجمالي لحس اللغة العربية من جهة وتطوير مهارات اللغة الإنجليزية من جهة أخرى، منوه إلى أن المطبوعات ستوزع كالتالي على 18 روضة أطفال، و35 حلقة أولى و34 حلقة ثانية و29 ثانوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا