• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تيفيز: لم نلعب للثأر.. ولكن للفوز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

فينا دل مار (د ب أ)

أكد كارلوس تيفيز مهاجم المنتخب الأرجنتيني، أن ركلات الجزاء وليس الثأر هي التي قادت منتخب بلاده للفوز على كولومبيا بركلات الجزاء الترجيحية 5/‏ 4 والصعود إلى المربع الذهبي لكوبا أميركا في تشيلي.

وكان تيفيز أهدر ضربة الجزاء في المواجهة أمام أوروجواي قبل أربعة أعوام، والتي أدت إلى خروج منتخب بلاده من دور الثمانية للنسخة الماضية لكوبا أميركا، لكنه سجل ضربة الجزاء السادسة الحاسمة في شباك كولومبيا ليقود فريقه إلى المربع الذهبي.

وأشار تيفيز «لن أسميها ثأراً، إنها ببساطة ركلات الجزاء ليس أكثر، في بعض الأحيان تكسب وأحيانا أخرى تخسر، هذا هو جمال كرة القدم».

وتابع «ولكن هذا لا يغير ما حدث بالفعل، قبل أربعة أعوام أهدرت ركلة جزاء، كانت حاسمة»،

وأوضح «ولكني هذه المرة نجحت في المهمة لكني لا أشعر بأنني ثأرت».

وكان خيراردو مارتينو المدير الفني للأرجنتين يسعى لتفادي ركلات الجزاء الترجيحية لتجنيب تيفيز الأجواء التي عاشها في2011.

ولم يكن تيفيز ضمن أول خمسة لاعبين سددوا ركلات الجزاء في صفوف المنتخب الأرجنتيني، ولكنه سدد الركلة السادسة الحاسمة بنجاح.

وكشف مارتينو «لم أضعه ضمن أول خمسة أسماء، لأنه في النسخة الماضية أهدر ركلة الجزاء، لكن في النهاية جاء دوره وقد منحته كرة القدم فرصة الثأر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا