• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

بمشاركة فريق عمل يضم 12 جهة حكومية

استراتيجية لمواجهة بدانة الأطفال في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 ديسمبر 2016

إبراهيم سليم (أبوظبي)

حذرت هيئة صحة أبوظبي، من ارتفاع معدلات البدانة والسمنة لدى الأطفال، وأعلنت بدء تنفيذ الخطة الشاملة لمواجهة مخاطر البدانه لدى الأطفال، وتشكيل فريق مكافحة السمنة في مرحلة الطفولة في إمارة أبوظبي، والتي تصيب 33٪ من الأطفال، بواقع واحد من بين كل ثلاثة أطفال، الأمر الذي يشكل قلقاً كبيراً للنظام الصحي في إمارة أبوظبي.

جاء ذلك خلال الإعلان عن بدء تنفيذ الخطة بالتعاون مع فريق عمل مكون من 12 جهة، بحسب معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس هيئة الصحة في أبوظبي، ورئيس فريق مكافحة السمنة في مرحلة الطفولة في الإمارة.

وقال: استمر العمل على الخطة عام كامل، وتم وضع التصورات النهائية والخطط اللازمة لتحقيق الأهداف المنشودة، لضمان مجتمع صحي آمن، وشدد على ضرورة التكاتف لخفض معدلات الإصابة، لضمان سلامة أجيال المستقبل، لافتاً إلى أن «الهيئة» حرصت على إشراك الجهات المعنية كافة ضمن استراتيجية مدتها 5 سنوات، وتشكلت لجنة تضم 12 جهة، ترتكز في عملها على 6 محاور.

وأكد الخييلي قبيل اجتماع عقده مع ممثلي الدوائر الذين يتشكل منهم فريق العمل، أن إحصائيات منظمة الصحة العالمية لعام 2014 - 2015 أشارت إلى أن 15.1% من طلاب المدارس في إمارة أبوظبي، يعانون من السمنة، بينما يعاني 16.7% منهم الزيادة في الوزن، وتشير دراسات أخرى إلى أن 27% فقط من الطلبة يمارسون النشاط البدني لمدة 60 دقيقة يومياً، لافتاً إلى أن هذه المعدلات مؤشر على تعاظم هذه المشكلة، والتي تتطلب تدخلاً مجتمعياً ومؤسسياً ودوائر ذات علاقة لوضع حد لهذه الزيادة.

وقال إن الاجتماع ينصب على مواجهة التحديات التي تسببها البدانة والسمنة لدى الأطفال، وترتبط بها وتشمل أمراض القلب والشرايين، والضغط والسكري، وضغط الدم، وارتباط هذه الأمراض بأمراض أخرى، وتطلب ذلك تشكيل لجنة دورها الإشراف على هذا التحدي مكونة من جميع الجهات المعنية في حكومة أبوظبي، حيث تم الاتفاق على وضع إطار عمل ضمن خطة ممتدة، مشيداً بالدعم غير المحدود الذي قدمته الحكومة والجهات المعنية في هذا الصدد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا