• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في بداية جولة «منتصف الطريق»

الشارقة يخطف نقطة أمام الجزيرة في «الرمق الأخير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

عماد النمر

نجح الشارقة في إدراك التعادل أمام الجزيرة بهدف في الثواني الأخيرة للبرازيلي ذي كارلوس، بعد أن ظل لمدة ساعة كاملة خاسراً بهدف عبد العزيز برادة في الدقيقة 31، جاءت المباراة التي جرت مساء أمس بالملعب البيضاوي، في بداية الجولة الثالثة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم قوية ومثيرة، خاصة في شوطها الثاني، قدم خلاله «الملك» مستوى رائعاً، وأضاع من العديد من الفرص كانت كفيلة بخروجه بنتيجة كبيرة، ويتساوى الفريقان في رصيد 23 نقطة، ويحتل الجزيرة في المركز الثالث بفارق الأهداف عن الشارقة، وتألق الحارسان علي خصيف ومحمد يوسف، كما أن بداية الشوط الثاني شهدت ضياع ضربة جزاء من ريكاردو أوليفييرا مهاجم «الفورمولا».

ظهرت رغبة الشارقة في المبادرة بالتسجيل، في بداية الشوط الأول، من خلال تسديدة عرضية لفليبي تمر بجوار القائم اليمين لعلي خصيف، ويرد الجزيرة بتسديدة «هوائية» لعبد الله موسى، وفي الدقيقة السادسة يسدد فليبي قذيفة أرضية ترتد من القائم الأيسر ويشتتها الدفاع، ووضحت السيطرة الشرقاوية على الملعب، من أجل خطف هدف مبكر، ومحاولة سريعة عن طريق علي السعدي الذي يتوغل داخل منطقة الجزاء، ويمرر عرضية إلى فليبي ينقذها الدفاع في اللحظة الأخيرة، ويرد «الفورمولا» سريعاً بتسديدة جمعة عبد الله يبعدها الحارس محمد يوسف.

وينشط الجزيرة ويبادل الشارقة الهجمات، لكن دون خطورة حقيقية على المرمى، ووضح تفوق وسط «الملك» في السيطرة على منطقة المناورات، والاستفادة من سرعة الجناح اليمين على السعدي، في شن الهجمات، بينما اعتمد الجزيرة على محاولات اختراق الدفاع من العمق، عن طريق فالديز وأوليفييرا، لكن يقظة راموس وشاهين كانت بالمرصاد لمحاولات الضيوف.

ومن خطأ لدفاع للشارقة تمر الكرة لتجد عبد العزيز برادة في مواجهة المرمى، فلم يجد صعوبة في تسديد الكرة قوية تسكن شباك الحارس محمد يوسف محرزاً الهدف الأول للجزيرة في الدقيقة 31 .

ويهبط الأداء بعد الهدف وينحصر اللعب في وسط الملعب، ولم تظهر أي فرصة خطيرة على المرميين، ويحصل الشارقة على ضربة حرة أمام المرمى يسددها سالم خميس «لوب»، يخرجها خصيف إلى ركنية، وتلوح فرصة ذهبية لعلي السعدي في «حلق» المرمى، لكنه يسدد الكرة ضعيفة بين أحضان الحارس، ويحصل الجزيرة على ضربة حرة يلعبها أوليفييرا قوية ينقض عليها الحارس الشرقاوي، وتسديدة أخرى لللاعب نفسه تذهب أرضية قوية يخرجها الحارس ويشتتها الدفاع ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدف.

لم يتوقع الشرقاوية أن تحمل الدقيقة الأولى في الشوط الثاني قرار الحكم عمار الجنيبي باحتساب ضربة جزاء لمصلحة الجزيرة تسبب فيها المدافع شاهين عبد الرحمن، حينما لمس الكرة داخل المنطقة، ويتصدى أوليفييرا لتنفيذ الركلة ويسددها بثقة على يمين الحارس محمد يوسف الذي تألق في التصدي للكرة ببراعة، لتشتعل المدرجات تحية للحارس الشاب، وتسري الحرارة في المباراة وسط أجواء باردة في الملعب، وتلوح فرصة خطيرة للشارقة، حينما يمرر فليبي إلى أحمد خميس داخل المنطقة ويسددها الأخير بين أحضان الحارس، ويحصل الجزيرة على ضربة حرة يلعبها عبد العزيز برادة أمام المرمى تمر من الجميع إلى خارج الملعب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا