• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تكفيريون.. قتلوا الأطفال واستباحوا النساء جذور الإرهاب

«الأزارقة» أشد فرق الخوارج عنفاً وتطرفاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

Ihab Abd Elaziz

أحمد محمد (القاهرة)

الأزارقة، من أشهر فرق الخوارج، أسسها نافع بن الأزرق، وسميت بالأزارقة نسبة إليه وخرجوا معه بين البصرة والأهواز، اتسمت بالتطرف والعنف، وقد ظهرت في النصف الثاني من القرن الأول الهجري، عرف شيخهم وإمامهم، بأسئلته لابن عباس عندما كان يسأل وابن عباس يجيبه، ولا يقبل ويجادل، وهذا شأن الخوارج وأساس ضلالهم.

يعتقد هو ومن معه أن المسلمين جميعاً كفار، وأن الأمة بأجمعها كافرة، إلا نافعاً ومن كان معه وعلى مذهبه، ولم يهاجر إليه فهو عندهم كافر، ويرى أن دار الأمة الإسلامية دار كفر إلا معسكره فقط.

كان لشخصية نافع بن الأزرق الدور الأكبر في استقطاب المزيد من الرجال، لأنه يتميز بمواهب قوية مكنته من قيادة أعنف فرق الخوارج، إضافة إلى مقدرته الخطابية الفذة وشجاعته، تلك الصفات وغيرها جعلته ذا تأثير عظيم على أصحابه وزعيماً كبيراً من زعماء الخوارج.

التشدد الأموي

وكان من أسباب ظهورها، التشدد الأموي ضد الغلاة وعلى رأسهم الخوارج، فتمخض هن ذلك نشوء الأزارقة، وكردة فعل عما صدر تجاههم من الدولة الأموية لأنهم ناصروا عبدالله بن الزبير حين أسس دولة آل الزبير في مكة واعتصم بجانب الكعبة المكرمة، وهذا ما أدى إلى نشوء ردود فعل عنيفة لدى الذين رغبوا في المواجهة بالعنف ومن هنا نشأت فرقة «الأزارقة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا