• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

«الإعصار15» يجتاح «القلعـــة الزرقـــــاء»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 ديسمبر 2016

مراد المصري (دبي)

حقق حتا فوزاً ثميناً على مضيفه النصر بنتيجة 2-1، في المباراة التي أقيمت مساء أمس، على استاد آل مكتوم، ضمن الجولة العاشرة لدوري الخليج العربي، ليرفع «الإعصار» رصيده إلى 15 نقطة، في المركز السابع، فيما تجرع «العميد» خسارته السادسة، وتجمد رصيده عند النقطة 12.

ويعد هذا الفوز الأول لحتا في تاريخ مواجهاته مع النصر، حيث سبق لـ «العميد» أن حقق الفوز مرة، والتعادل مثلها في مواجهتين بينهما موسم 2007-2008، فيما افتتح حتا مواجهاتهما في دوري المحترفين بكتابة تاريخ جديد يكون الانتصار الأول من نصيبه.

انتظر الفريقان مرور ربع ساعة على ضربة البداية، قبل أن يباشرا تهديدهما للمرمى، وذلك عبر تسديدة من مسافة بعيدة، في محاولة أولى للنصر عبر كيمبو إيكوكو، رد عليها ماهر البلوشي بقطع الكرة من مدافعي «العميد»، ومواجهة الحارس، لكنه سدد الكرة دون تركيز بجانب المرمى، وارتقى روزا لكرة عالية وصلته من ركنية، وحولها برأسه مرت بجوار مرمى النصر في أخطر محاولات حتا بعد مرور 25 دقيقة.

وواصل حتا التقدم بشكل تدريجي نحو المرمى «الأزرق»، ومن ركلة حرة غير مباشرة، كاد روزا أن يحول الكرة بطريقة مباغتة، لولا يقظة الحارس عبدالله إسماعيل الذي التقط الكرة في توقيت مثالي في الدقيقة 31، وهدد النصر منافسه بتسديدة قوية عبر مبارك سعيد ارتدت من العارضة، لتعلن عن نوايا النصر الذي تميز بالحيوية والنشاط في الدقائق الأخيرة، وكاد كيمبو إيكوكو أن يسجل الهدف الأول، بعد لعبة مشتركة مع بترويبا، لكن تسديدته الأرضية الزاحفة مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 42.

وفي الوقت بدل الضائع، انطلق مسعود سليمان بالكرة ومررها إلى بترويبا المتمركز داخل منطقة الجزاء، والذي راوغ المدافعين وسدد كرة زاحفة سكنت شباك حتا معلنة عن الهدف الأول لـ «العميد»، واعترض اللاعبون والجهازان الفني والإداري لحتا على الهدف، بداعي أن الحكم منح دقيقة واحدة وقتاً بدل ضائع، فيما كان على وشك إطلاق صافرته، لكنه منح «العميد» فرصة أخيرة ليأتي منها الهدف.

في الشوط الثاني انطلق إيكوكو وحول كرة عرضية زاحفة وصلت إلى أحمد خميس القادم من الجهة اليمنى، سدد فوق مرمى حتا في الدقيقة 50، وعلى عكس مجريات اللقاء، تمكن حتا من مباغتة النصر، حينما وصلت كرة ساقطة إلى ماهر البلوشي الذي سددها قوية من لمسة واحدة، لم ينجح الحارس في التصدي لها، لتعانق شباك النصر في الدقيقة 58.

وأكمل حتا عودته القوية بعدما انطلق صاموئيل روزا، ومرر كرة إلى ماهر البلوشي الذي أعادها إليه داخل المنطقة، ليسدد الكرة قوية داخل الشباك معلنا عن الهدف الثاني في الدقيقة 69، وضغط النصر على مرمى منافسه طوال الدقائق التالية، دون أن ينجح في تجاوز مدافعي حتا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا