• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

في المسرح الوطني بأبوظبي

أوبريت «النور».. اتحاد في مواجهة التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة حضور الأوبريت الوطني المسرحي الغنائي الاستعراضي «نور الاتحاد» الذي عرض صباح أمس بالمسرح الوطني في أبوظبي، بحضور معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي ميثاء الشامسي وزيرة دولة، وعفرا الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وعدد كبير من سفراء وممثلي السفارات من الدول العربية والأوروبية والآسيوية بالإضافة إلى جمهور غفير من الجنسيات كافة في الإمارات، ومجموعة من طلاب المدارس. يأتي أوبريت «نور الاتحاد» ضمن فعاليات وزارة الثقافة وتنمية المعرفة للاحتفال باليوم الوطني الـ45 وشارك في تقديم العرض الذي تولى تلحينه منذر أبو راس ما يزيد على 100 مشارك من مختلف الجنسيات، من بينهم 45 طفلاً وطفلة بجانب 40 من فناني الأداء الحركي ونخبة من الفنانين، هم ديانا كرازون وعبدالله المقبالي وخليفة البحري. وخديجة سليمان.

وأشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بالمستوى الفني الذي شاهده بأوبريت «نور الاتحاد» وفكرته ورسالته الهادفة إلى أهمية الاتحاد الذي حرصت دولة الإمارات على إقامته بكل حب وتعاون وعمل وجهد، وهو السبب الحقيقي لارتفاع نهضة الدولة بين دول العالم، وكل ذلك في إطار فني لتعزيز الولاء والانتماء إلى الوطن والقيادة الرشيدة، مقدماً معاليه الشكر إلى الفنانين والمشاركين بالعمل كافة على مبادرتهم الطيبة، مشيداً بالمشاعر الطيبة التي لمسها بكل من شارك بالعمل من المواطنين أو المقيمين التي نبعت من قلوبهم، والحرص على مشاركة إخوانهم المواطنين والمقيمين بدولة الإمارات فرحتهم في مناسبة عزيزة على قلوب الجميع.دور كبير

وقال معاليه: «إن الفن له تأثيره الواضح والبين في مسيرة الشعوب، فأصبح له دور كبير في توجيه بوصلة المجتمع في الاتجاه الصحيح، فالفن الهادف والملتزم في إطار ما شهدناه اليوم بالأوبريت يكون عاملاً مهماً في بناء المجتمعات المتحضر تسوده الأخلاق والقيم النبيلة»، لافتاً معاليه إلى أهمية تقديم مثل هذه الأعمال الفنية الهادفة لتعريف الأجيال القادمة بمسيرة الاتحاد وأهميتها وكيف قدم الاتحاد الكثير من النجاحات.

وأكد وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أن الإمارات منذ تأسيسها وقيادتها الرشيدة حريصة على فتح أبوابها كافة أمام كل الطاقات الفنية والثقافية من داخل الدولة أو خارجها لتأخذ دورها الحقيقي في عالم الإبداع.

وأعرب الفنانون المشاركون في أوبريت «نور الاتحاد» عن سعادتهم البالغة لمشاركتهم في هذا العمل الوطني الذي جاء ضمن فعاليات وزارة الثقافة وتنمية المعرفة احتفالاً باليوم الوطني وذكرى تأسيس الدولة، متمنين جميعاً تكرار هذه المشاركة خصوصاً أنه من إنتاج وزارة الثقافة وتنمية المعرفة التي تسعى بشكل دائم إلى إقامة أحداث وفعاليات وطنية مهمة، لافتين إلى أن هذا الأوبريت كان له رونق خاص بالنسبة إليهم، لا سيما أنه تعاون في تنفيذه نخبة من نجوم الإمارات والدول العربية من الفنانين والشعراء.

أهداف نبيلة

وعبرت الفنانة ديانا كرازون عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل الذي تعتبره أقل ما يمكن تقديمه إلى الإمارات وشعبها وقيادتها الرشيدة في اليوم تاوطني الـ45 من اتحادها، لافتة إلى أن «نور الاتحاد» عمل مسرحي متميز، مزجت فيه الدراما بالمسرح بالغناء، مشيدة بالإمكانات المسرحية التي نفذت على خشبة المسرح الوطني خصيصاً لتقديم هذا العرض، من ديكور وإضاءة ومؤثرات صوتية وموسيقا، موضحة أن أهم ما يميز هذا العمل الوطني أنه يناسب كل أفراد العائلة، لما يقدمه من قيم راقية وأهداف نبيلة تركز على أهمية التعاون والاتحاد لمواجهة التحديات كافة التي يواجهها الإنسان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا