• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

تقرير

رئيس فنزويلا يباغت المعارضة «المنقسمة» بانتخابات رئاسية مبكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 26 يناير 2018

كراكاس (أ ف ب)

أطلق نيكولاس مادورو، الذي يواجه عزلة دبلوماسية متزايدة وتراجعت شعبيته على رأس بلد مدمر ومحاصر بالعقوبات الدولية، حملة لانتخابات رئاسية مبكرة يؤكد أنه سيفوز بها.

وأكد «مادورو»، وريث الرئيس الراحل «هوغو تشافيز»، الذي حكم من 1999 إلى 2013، في مستهل تدشين حملته أمس الأول: «سنفوز في الانتخابات الرئاسية وسنقوم بالتنظيف».

وردت كراكاس على العقوبات الأخيرة للاتحاد الأوروبي من تجميد موجودات وحرمان مسؤولين فنزويليين من تأشيرات الدخول، بضربة تمثلت بإعلان موعد الانتخابات التي كانت مقررة في نهاية 2018، في خطوة باغتت المعارضة المقسمة والضعيفة. ويفترض أن يجرى الاقتراع قبل 30 أبريل. غداة هذا الإعلان المفاجئ للجمعية التأسيسية، بثت قنوات التلفزيون الحكومية صوراً تمجد عمل الرئيس الاشتراكي.

وبانتظار إعلان المجلس الوطني الانتخابي، الذي تتهمه المعارضة بخدمة مصالح السلطة، لموعد الانتخابات الرئاسية، بدا الرئيس الذي يحكم البلاد منذ 2013 على عجلة من أمره. وقال: «لو كان الأمر بيدي لجرت الانتخابات الأحد».

وتدين الأسرة الدولية قرار السلطة الفنزويلية. وقالت واشنطن التي فرضت الصيف الماضي عقوبات على كراكاس: «إن هذا التصويت لن يعكس إرادة الفنزويليين وستعتبره الأسرة الدولية غير ديمقراطي وغير شرعي». ... المزيد