• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

«رمضان في دبي» .. سحر السياح في الداخل والخارج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

ازدانت شوارع دبي بالزينة والإضاءة، وانتشرت الفعاليات والأنشطة الدينية والثقافية في كل مكان، وغصت الأسواق بالعروض والتخفيضات على أجود البضائع والسلع، وفاحت رائحة القهوة والمأكولات التقليدية من الخيم الرمضانية، احتفالا بقدوم شهر رمضان الفضيل..

حفاوة تفوق الوصف، كعادتها في كل عام، والمزيد من الترحيب وحسن الاستقبال للمقيم والزائر على حدّ سواء في جميع مرافق الدولة، ما علّق قلب سكانها بها، فحرصوا على عدم مغادرتها حتى في الشهر الفضيل، ولأن شهر الجود والخير يحلو باجتماع الأهل والأقارب والمحبين، فقد عمل البعض على جلب بعضهم إلى الدولة لقضاء هذا الشهر ومشاركته روحانيات وجماليات رمضان في دبي.

مراكز التسوق تغص بالزوار قبل الإفطار وبعده، وكلّ يأتي لغاية في نفسه، فالبعض يأتي للتسوق والآخر لتناول الطعام في المطاعم المترامية هنا وهناك، الأمر اللافت أن العديد من هؤلاء الزوار يصطحبون ضيوفا جددا جاؤوا ليشهدوا الشهر الفضيل في دبي. وقد شجعت الفعاليات والأنشطة الرمضانية الخاصة ووجود البرامج الدينية والثقافية والاجتماعية، وكذلك العروض الترويجية والتخفيضات على البضائع والسلع التي تنضوي كلها تحت فعاليات حملة «رمضان في دبي» التي تنظمها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، من 18 يونيو وحتى 17 يوليو على إضفاء المزيد من الأجواء الروحانية والبهجة على شهر رمضان وزيادة أعداد السياح القادمين إلى دبي.

ويقول حسن عبد الرحيم، من غزة، والذي جاء مع زوجته ضيفا على ابنه لقضاء شهر رمضان في دولة الإمارات العربية المتحدة: «كل شيء في دبي جميل ومنظم، فالشوارع مزينة على مستوى عالمي لم أشهد مثله من قبل، ومراكز التسوق تأسر العقول..

ويختم: «الأجواء الرمضانية في دبي جميلة جدا تغري السائح بزيارة المدينة سنويا، فكل مكان يحكي حكاية رمضانية مختلفة، سواء مراكز التسوق والأسواق التقليدية والمساجد والخيم الرمضانية وغيرها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا