• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

«الخزانة الإسبانية» تحقق في مزاعم تهرب «الدون» من الضرائب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 ديسمبر 2016

برشلونة (أ ف ب)

ذكرت وزارة الخزانة الإسبانية أنها ستقوم «بعمليات تفتيش في الوقت المناسب» لتوضيح الحالة الضريبية للبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، وذلك عقب ورود تقارير زعمت تهرب النجم البرتغالي من تسديد الضرائب حسب المعلومات المنشورة في أكثر من صحيفة أوروبية الجمعة، وحصلت عليها صحيفة «دير شبيجل» الألمانية. وفي تحقيق مشترك أطلق عليه «فوتبول ليكس» (تسريبات كرة القدم)، يتهم رونالدو بإخفاء «150 مليون يورو في الملاذات الضريبية، من خلال شركات أوف شور تمر في سويسرا والجزر العذراء البريطانية».

وقال وزير الدولة خوسيه إنريكي فرنانديز دي مويا لإذاعة «كادينا كوب» الإسبانية: «المعلومات المتوفرة لدى وزارة المالية، تتوافق مع تلك التي جذبت انتباهنا في وسائل الإعلام». وأضاف: «ما يمكنني قوله إن الإدارة الضريبية محترفة جداً، ومن الواضح أنها ستقوم بالتحقيقات المناسبة».

وعما إذا كان يجزم بأن رونالدو سيخضع للتحقيق من قبل مصلحة الضرائب، أجاب فرنانديز دي مويا: «كما نفعل مع جميع الإسبان».

وحسب الوثائق المستخدمة من قبل وسائل الإعلام، فإن رونالدو لم يدفع سوى 6ر5 ملايين يورو من الضرائب، أي ما يوازي 4% فقط عن مبلغ 5ر149 مليون يورو لعائدات الرعاية قام بتهريبها إلى ملاذات ضريبية في السنوات السبع الماضية. وفي بيان صادر عن «جستيفوت»، شركة جورج منديش وكيل أعمال رونالدو، فقد نفت أي ممارسة جرمية، وقالت إن رونالدو لم يخضع لإجراءات قضائية من قبل لجنة الغش الضريبي. ومن الأسماء الضالعة ضمن موكلي منديش، البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وتأتي هذه الاتهامات في وقت يبدو رونالدو مرشحاً قوياً لإحراز جائزة افضل لاعب في العالم لعام 2016.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا