• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

طالب القنوات الخليجية بالاستفادة من دروس الماضي

المدلج: حقوق آسيا بـ150 مليون دولار لـ4 سنوات فهل من مشترٍ؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكد الدكتور حافظ المدلج رئيس لجنة التسويق وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي الأسبق، أن جميع القنوات الخليجية والعربية تعرف تفاصيل عقد شراء «بي إن سبورت» لحقوق بطولات آسيا، قبل أكثر من 9 أشهر من اكتشاف ذلك في الساحة الرياضية، ولولا الجدل الذي انطلق في الشارع الرياضي الخليجي، لما خرجت معظم القنوات بالتبريرات التي سبق وقدمتها على خلفية تلك «الأزمة» الجماهيرية، التي صاحبت تشفير مباريات المنتخبات ودوري الأبطال.

وطالب المدلج، من القنوات الخليجية بالتوحد، لاتخاذ موقف جماعي، على الأقل من حيث شراء حقوق بطولات دوري الأبطال وكأس آسيا خلال السنوات الأربع المقبلة، وقال: حاولت البحث عن حلول توفيقية ترضي جميع الأطراف، بعدما اعترضت الجماهير على تشفير مباريات آسيا، ووقتها تدخلنا مع قنوات «بي إن سبورت»، للوصول إلى حل وسط، واستمرت المفاوضات تقريباً لمدة عام، واتحاد الإذاعات وقنواتنا الخليجية، لم تتفق خلالها على موقف، وفي الأخير وافقت الشبكة القطرية، على بيع الحقوق بـ265 مليون دولار لمصلحة اتحاد إذاعات الدول العربية، والسعودية والإمارات كانتا مستعدتين للدفع وقتها، ولكن باقي الدول والقنوات لم يكن لديها الحماس الكافي، مما أدى إلى قتل المفاوضات مرة أخرى. ولا يزال الموضوع على الطاولة، ولم يتخذ فيه قرار حتى الآن، وأعتقد أن اتحاد الإذاعات العربية لو كان جاداً، فالباب لا يزال مفتوحاً، وأتوقع أن توافق شبكة «بي إن سبورت» على بيع الحقوق في السنوات الأربع المقبل من 2017 وحتى 2020، مقابل 150 مليون دولار، لكن يجب أن نتعلم من أخطاء الماضي، ونكون أكثر سرعة في التحرك، وجدية في التفاوض.

وفيما يتعلق بمفاوضات الحقوق الحصرية للفترة حتى 2028، قال: يجب أن يستمر الاتفاق الداخلي، وأن يكون هناك تعاون بين أعضاء اتحاد إذاعات الدول العربية، وأن يدفع الجميع، وبالتأكيد ستكون هناك مداخيل وحقوق رعاية وغيرها من الأمور التي يمكنها أن تعوض ما يدفع من الدخل، وبإمكان اتحاد الإذاعات العربية أن يضع مبلغاً لا تقدر أن تدفعه قنوات «بي إن سبورت»، لأن لديها شاشات مزدحمة وبطولات عدة، والبطولات الآسيوية ليست ضرورة قصوى عندها، وهي مشبعة بالحقوق بالفعل، وبالتالي لو كان موقف القنوات الخليجية والعربية قوياً وصارماً، فمن الوارد أن يتم كسر احتكار قنوات «بي إن سبورت» للحقوق الآسيوية، وتعود مباريات دوري الأبطال والمنتخبات على القنوات الرياضية المحلية مرة أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا