• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الحافلة تتضمن مجلس استقبال ومزودة بثلاث غرف لعرض أفلام التوعية

أطفال يسلمون الشرطة ألعابهم النارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

موزة خميس

موزة خميس (دبي)

أظهر أطفال كانوا يخفون بعض الألعاب النارية، مدى اقتناعهم بما قدمته حافلة الحملة المتنقلة التابعة للإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، التي استقبلتهم في أحد أحياء دبي.

وقدمت لهم بعض النصائح ونشرات التوعية حول خطورة تلك الألعاب، فما كان منهم الا أن طلبوا من فريق الحافلة الانتظار وذهبوا لدقائق ثم عادوا بألعابهم وسلموها للمشرفين، كما قاموا بتقديم بيانات عن البائع، لتحقق بذلك الحملة جملة من أهدافها، خاصة التركيز على الوعي واستجابة الصغار أنفسهم وشعورهم بالمسؤولية والخطر الذي تمثله تلك الألعاب.

مفهوم التوعية

الحملة جاءت في إطار جديد، يسعى إلى زيادة مفهوم التوعية بخطورة الألعاب النارية، حيث جهزت الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي حافلة تضم مجلسا متحركا مجهزا لاستقبال الشباب والأطفال وأولياء الأمور والحديث معهم بعد صلاة التروايح حول تلك المواد، وما تسببه من مخاطر تصيب الممتلكات العامة، إضافة إلى التلوث البيئي، حيث لا يدرك كثيرون حجم المأساة التي قد تخلفها تلك اللحظات المسروقة.

فهناك عين لطفل قد فقدت وكف تشوهت أصابعها، ناهيك عن أفراح كثيرة تحولت إلى أحزان رغم المناسبات السعيدة، سواء في رمضان والعيدين أو الأعراس، فقديماً كان يشارك الصغار في تحدي «الشلق» وهي أصابع صغيرة، يصدر عنها «دوي»، ويقفون إلى جواره لأطول فترة ممكنة قبل أن ينفجر غير مبالين بحجم الخطورة، ثم تطورت الألعاب إلى تلك النوافير من الشرر والألوان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا