• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

«غرفة أبوظبي» تبحث تعزيز التعاون مع القطاع الخاص المكسيكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بحث محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مع فرانسيسكو غونز أليسدياز المدير العام لمؤسسة ترويج الاستثمار والتجارة في جمهورية المكسيك، سبل توسيع مجالات التعاون بين الشركات والمؤسسات ورجال الأعمال في إمارة أبوظبي وجمهورية المكسيك، وخاصة في مجالات الطاقة والأغذية والمشروبات والمنتجات الزراعية.

حضر اللقاء بيدور بلانكو بيريز نائب رئيس البعثة المكسيكية لدى الدولة، ومحمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي وعبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام الغرفة.

وأكد محمد ثاني مرشد الرميثي خلال الاجتماع أهمية تعزيز علاقات التعاون التجاري وإقامة روابط أوسع بين رجال الأعمال والشركات في أبوظبي والمكسيك، في عدد من القطاعات الحيوية، والتي يأتي في مقدمتها قطاع النفط والغاز والمواد الغذائية والمنتجات الزراعية، مشيراً إلى أن إمارة أبوظبي أصبحت مركزاً لاستقطاب الشركات والمؤسسات العالمية التي تسعى لإقامة مكاتب ومراكز إقليمية لها في أبوظبي لتنطلق منها إلى الأسواق المجاورة، مستفيدة من المزايا والتسهيلات والخدمات التي توفرها الجهات المعنية في الإمارة.

وقال إن غرفة أبوظبي تعمل على تشجيع رجال الأعمال والمستثمرين في أبوظبي للاستثمار في قطاع الأغذية كونه ذا أهمية استراتيجية وبهدف تطويره وتعزيز مساهمته في تلبية احتياجات ومتطلبات الإمارة من المنتجات الزراعية والمواد الغذائية، وكذلك تشجيع الشركات الإماراتية لزيادة تعاونها وشراكاتها مع الشركات المكسيكية العاملة في مجال النفط والغاز.

وأشار الرميثي إلى أن الشركات والمؤسسات الإماراتية العاملة في هذا القطاع ترغب بالتعاون مع الشركات في جمهورية المكسيك لتوسيع استثماراتها في مجال إنتاج المواد الغذائية وتوفير احتياجات السوق المحلية من هذه المواد، داعياً الشركات المكسيكية لتعزيز شراكاتها الاستثمارية مع الشركات الإماراتية في هذا المجال والاستفادة من موقع إمارة أبوظبي الاستراتيجي وما توفره الجهات المعنية من خدمات وتسهيلات لإنجاح أعمال وأنشطة الشركات المكسيكية في الإمارة.

وأوضح أن غرفة أبوظبي وفي إطار خطتها لعام 2017 الهادفة لتوسيع مجالات التعاون مع الشركات المكسيكية تخطط لإرسال وفد تجاري واقتصادي يمثل مختلف فعاليات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي لزيارة المكسيك في النصف الأول من العام المقبل.

ورحب المسؤول المكسيكي بالزيارة التي سيقوم بها وفد غرفة تجارة وصناعة أبوظبي إلى المكسيك، مشيراً إلى أنها ستكون فرصة مميزة لممثلي فعاليات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي والمكسيك لإقامة شراكات استثمارية استراتيجية، وخاصة في القطاعات والمجالات التي تخدم عملية التنمية المستدامة في البلدين الصديقين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا