• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م
  12:24    الشرطة: مهاجم يصيب عددا من الأشخاص بسكين في مدينة ميونيخ الألمانية والدافع غير معروف        12:25     بدء اجتماع الأزمة للحكومة الإسبانية حول الأزمة في كاتالونيا    

خرجت ‬152مرشداً ‬منذ ‬انطلاق ‬البرنامج

«سياحة الشارقة».. تدريب المرشدين السياحيين على مواكبة العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يونيو 2015

الشارقة (الاتحاد)

نظمت هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة دورة جديدة للمرشدين السياحيين العاملين في قطاع الإرشاد السياحي في الإمارة، هي الحادية عشرة من برنامج تدريب وترخيص المرشدين السياحيين، وذلك ضمن جهودها المستمرة الرامية إلى تعزيز قدرات الموارد البشرية العاملة في القطاع السياحي، بما يتوافق مع أهداف وخطط رؤية الشارقة السياحية 2021.

واستمرت الدورة التدريبية الأولى لهذا العام خلال الفترة بين 7 و21 يونيو الجاري، وشارك فيها 18 مرشداً سياحياً يقدمون خدمات الإرشاد السياحي بلغات عدة تشمل: العربية، الروسية، الصينية، الإسبانية، المجرية، السلوفاكية، التشيكية، الأرمنية، الفرنسية، الإيطالية، الألمانية، الأوردية، البنجابية، الهندية، المهاراتية، الإنجليزية والأوكرانية، وضمت دروساً نظرية وتطبيقية وزيارات لأبرز معالم الإمارة من متاحف ومراكز ثقافية ومرافق ترفيهية ومناطق الجذب السياحي.

وقد خرّج برنامج تدريب وترخيص المرشدين السياحيين بالشارقة منذ انطلاقه 152 مرشداً سياحياً في الإمارة، ويهدف البرنامج إلى إبراز هوية الإمارة وتنوعها السياحي والثقافي والترفيهي، بما في ذلك التاريخ والتراث وتطور الحياة الحضرية والاقتصادية، إضافة إلى المقومات الترفيهية والعائلية التي جعلتها مجتمعة واحدة من أبرز الوجهات المفضلة في المنطقة وخولتها لتنال عدد من الألقاب العالمية، بحسب بيان أمس.

وقال خالد جاسم المدفع مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، إن الهيئة تحرص على تعزيز مستويات مهارات العاملين في القطاع السياحي وتطويرها بشكل مستمر، لا سيما وأن الإمارة تستعد وفقاً لرؤيتها السياحية 2021 إلى استقطاب 10 ملايين زائر بعد ستة أعوام، مشيراً إلى أن البرنامج يأتي كجزء من جهود الهيئة الحثيثة لتنظيم فرص التدريب المهني السنوية لتمكين المهنيين في صناعة السياحة.

وأضاف أن هذه الدورات التدريبية تهدف للارتقاء بمنتج الشارقة السياحي ويعزز نوعية وجودة الخدمات المقدمة لزوارها من جميع الجنسيات وفق أفضل المعايير الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا