• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يونيو 2015

الإرهاب في الخليج

يقول د. شملان يوسف العيسى:نفذ تنظيم «داعش» عملية إجرامية جبانة في مسجد للشيعة في الكويت راح ضحيتها 27 شهيداً وسقط أكثر من 200 جريح، وتعتبر هذه العملية من أكبر الجرائم الإرهابية في الكويت، وهي تهدف لزعزعة الأمن وخلق فتنة طائفية في المجتمع الواحد الصغير والمسالم.

والسؤال هو: لماذا الكويت؟ ولماذا الآن؟ وهل التفجيرات في المنطقة عمليات فردية أو عمليات مبرمجة ومخطط لها؟

لا يفيد في هذه المرحلة بعد سقوط العشرات، بل المئات من الشهداء في الخليج، نتيجة الإرهاب، إصدار بيانات التعاون والتعاضد والإدانة للعمليات الإرهابية. علينا في هذه المرحلة أن ندرس الأسباب والدوافع التي دفعت أشخاصاً في الخليج إلى تفجير أنفسهم وقتل الأبرياء والمقيمين في بلدانهم.. ويتطور الأمر إلى القيام بعمليات إرهابية جبانة في بيوت الله.. في المساجد، وفي أيام الشهير الفضيل.

خطورة الأمر تكمن في حقيقة أن جماعات الإسلام السياسي، من السنّة والشيعة، تستغل الدين للترويج لبرامجها الطائفية، لكسب لرأي العام لمصالحها السياسية الرخيصة على حساب الفئات الأخرى في المجتمع. إننا لا نبالغ عندما نقول بأن الديمقراطية الكويتية وأجواء الحريات أفرزت لنا مفاهيم خاطئة بعيدة جداً عن الروح الديمقراطية في الغرب، إذا لم تفرز مجتمعاً تعددياً ديمقراطياً يحترم القانون ومدنية الدولة والرأي الآخر.. بل ما نشهده اليوم هو فرز طائفي وديني وقبلي على حساب المفاهيم الوطنية التي تعزز الوحدة الوطنية والولاء الوطني بعيداً عن الدين، أو الطائفة أو القبيلة.

صندوق النقد.. ضحية محتملة لليونان ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا