• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجيش التركي يعارض مطالب حكومية بالتدخل في سورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يونيو 2015

(د ب ا)

قالت مصادر رسمية إن الحكومة التركية ترغب في تحرك أكثر نشاطا من الجيش لدعم الجيش السوري الحر المعارض والقوات الكردية والجماعات المسلحة الأخرى على الأراضي السورية، مشيرة إلى أن الجيش يبدى معارضته للقيام بذلك، ويسعى لكسب مزيد من الوقت بينما تتجه البلاد صوب إقامة حكومة ائتلافية جديدة.

وقالت المصادر، التي طلبت عدم كشف هويتها، لصحيفة حريت التركية الصادرة اليوم ، إن التحرك العسكري الذي تسعى حكومة رئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو إليه يشمل قصفا بالمدفعية طويلة المدى لمواقع «داعش»، والقيام بعمليات جوية ودخول سورية بقوات برية لتأمين شريط بطول الحدود التركية.

وأوضح مصدر أن هناك حاجة لمنع مزيد من الاشتباكات بين «داعش» والقوات الكردية بقيادة حزب الاتحاد الديمقراطي، لمنعه من بسط سيطرته الكاملة على الحدود التركية السورية وإقامة منطقة آمنة ضد موجة جديدة من اللاجئين السوريين.

وأرجأ رئيس هيئة الأركان التركية الجنرال نجدت أوزيل توجيها حكوميا وقع عليه داوود أوغلو مبررا ذلك بالقانون الدولي والأمور السياسية وغموض ردود الفعل من جانب الرئيس السوري بشار الأسد ومن داعميه روسيا وإيران والولايات المتحدة. وتجري الحكومة حاليا حوارا لإقناع الجيش بخططها.

يذكر أن تركيا ترهن انضمامها للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد «داعش» بـ4 شروط، هي إعلان منطقة حظر جوي، وإقامة منطقة آمنة، وتدريب المعارضين السوريين وتزويدهم بالسلاح، وشن عملية ضد النظام السوري نفسه.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا